fcb.portal.reset.password

راكيتيتش يحتفل بهدفه في مرمى أتليتيكو | MIGUEL RUIZ - FCB

تعادل برشلونة مع ضيفه أتليتيكو مدريد (1-1) مساء الأربعاء في قمة الجولة الخامسة من الليغا على ملعب الكامب نو، لتضيع على الفريق الكاتالوني فرصة ثمينة للاقتراب أكثر من صدارة جدول الترتيب.

وافتتح لاعب الوسط الكرواتي إيفان راكيتيتش باب التسجيل للبلاوغرانا بضربة رأسية محكمة بعد تمريرة عرضية من أندريس إنييستا على بعد خمس دقائق من نهاية الشوط الأول، الذي شهد معركة تكتيكية طاحنة بين أسلوبين كرويين متناقضين.

فبينما بادر أصحاب الأرض إلى الهجوم منذ ضربة البداية، معتمدين على أسلوبهم المعهود القائم على امتلاك الكرة والبحث عن المساحات من خلال اللعب في العمق، ظل فريق دييغو سيميوني وفياً لطريقته المبنية على تحصين الدفاع والانطلاق في هجمات عكسية خاطفة.

وتواصل السيناريو نفسه بعد عودة الفريقين من الاستراحة، حيث كثف برشلونة هجماته في محاولة لمضاعفة تقدمه، لكن الضيوف تمكنوا من إدراك التعادل ضد مجرى اللعب. فبعد لحظات قليلة من خروج ليو ميسي متأثراً بآلام عضلية، باغت أتليتيكو مدافعي البلاوغرانا بتنفيذ ركلة حرة خاطفة وصلت على إثرها الكرة للبديل كوريا الذي استغل الموقف لينطلق نحو المرمى ويهزم الحارس تير شتيغن في الدقيقة 60.

وازدادت مهمة برشلونة صعوبة بعد هدف التعادل، خاصة في ظل غياب بوسكيتس الذي كان قد ترك مكانه لأندريه غوميش في مطلع الشوط الثاني واضطرار المدرب إلى تغيير صاحب القميص رقم 10، الذي أشارت الفحوصات الأولى إلى احتمال غيابه عن الملاعب لمدة ثلاثة أسابيع بسبب إصابة عضلية في الفخذ الأيمن. ومع ذلك، كثف الفريق الكاتالوني محاولاته عن طريق كل من نيمار ولويس سواريز وإنييستا وجيرارد بيكيه، الذي كاد يجد طريقه إلى شباك أوبلاك بكرة رأسية جانبت القائم بسنتيمترات قليلة، بينما ظل الضيوف متقوقعين في الخط الخلفي، حيث بقي دفاع الكولتشونيروس صامداً حتى صافرة النهاية.

وبهذه النتيجة، رفع برشلونة رصيده إلى 10 نقاط من أصل خمس مباريات، حيث بات يحتل المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن المتصدر ريال مدريد الذي تعادل بدوره على ملعبه 1-1 مع فياريال، بينما يأتي إشبيلية ثانياً برصيد 11 نقطة.

الرجوع الى أعلى الصفحة