fcb.portal.reset.password

ميسي وسواريز يتقاسمان صدارة هدافي الليغا برصيد 14 لكل منهما

سحق برشلونة ضيفه لاس بالماس مساء السبت في مباراة الجولة 18 من الدوري الإسباني الممتاز، لينجح الفريق الكاتالوني في العودة إلى سكة الانتصارات في الليغا مستعيداً المركز الثاني مؤقتاً في انتظار نتيجة مواجهة القمة بين إشبيلية وريال مدريد.

وتناوب كل من لويس سواريز (2) وميسي وأردا توران وأليش فيدال على هز شباك الضيوف، ليرفع البلاغرانا رصيده إلى 38 نقطة في جدول الترتيب.

وافتتح المهاجم الأوروغوياني باب التسجيل بعد ربع ساعة من عمر اللقاء، مستغلاً تمريرة عرضية من أندريه غوميز، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدف وحيد.

لكن الإعصار الكاتالوني جاء بعد العودة من الاستراحة، حيث لم يترك برشلونة لخصمه أي مجال لالتقاط الأنفاس بتسجيل ثلاثة أهداف متتالية في سبع دقائق خلال مطلع الشوط الثاني. ففي الدقيقة 52 وقفت جماهير الكامب نو شاهدة على لحظة تاريخية أخرى في مسيرة ليو ميسي، الذي ضاعف تقدم أصحاب الأرض مستغلاً تصدٍ خاطئ للحارس خافي فاراس، ليتمكن بذلك من إضافة رقم قياسي جديد إلى رصيده المذهل، حيث نجح الأرجنتيني في هز شباك جميع أندية الدوري الإسباني الممتاز، رافعاً عدد ضحاياه إلى 36 فريقاً في الليغا.

وبعد ذلك بخمس دقائق، عاد سواريز ليجد طريقه إلى المرمى، مسجلاً الهدف الثاني له والثالث لفريقه، لينضم بذلك إلى ميسي في صدارة هدافي الدوري برصيد 14 لكل منهما، متقدمَين على مهاجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو  (11)، الذي يتقاسم المركز الثالث مع ياغو أسباس، هداف سيلتا فيغو.

وبينما حرم فاراس صاحبَ القميص رقم 9 من الاحتفال بالهاتريك، استغل أردا توران الكرة المرتدة من الحارس ليسجل الهدف الرابع في الدقيقة 59، بينما ختم أليش فيدال مهرجان البلاوغرانا في الدقيقة 80 محرزاً هدفه الأول بقميص برشلونة بعد تمريرة عرضية من باكو ألكاسير، الذي عوض سواريز في أواخر الشوط الثاني.

الرجوع الى أعلى الصفحة