ميسي يحتفل مع زملائه بالفوز على كولومبيا | FIFA.COM

قاد ليو ميسي الفريق الأرجنتيني مساء الثلاثاء إلى فوز ثمين على كولومبيا بثلاثية نظيفة في قمة الجولة 12 ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، ليصعد بمنتخب بلاده إلى المركز الخامس المؤدي إلى الملحق القاري.

وافتتح نجم برشلونة باب التسجيل للألبيسليستي من ركلة حرة في الدقيقة 9، بينما كان وراء التمريرتين الحاسمتين اللتين سجل منهما لوكاس براتو (22') وأنخيل دي ماريا (83') في مدينة سان خوان، لتنتعش بذلك آمال الأرجنتينيين بعد أربع مباريات متتالية دون تذوق طعم الفوز، حيث ارتفع سجل فريق المدرب إيدغاردو باوزا إلى 19 نقطة، أي على بعد نقطة وحيدة من ركب التأهل المباشر.

وفي المقابل، يواصل البرازيل سجله المثالي في التصفيات تحت قيادة نيمار، حيث عاد السيليساو بالفوز 2-0 من عقر دار البيرو منتشياً بانتصاره السادس على التوالي في الطريق إلى روسيا 2018. وسجل غابرييل جيسوس وريناتو أوغوستو هدفي الزوار في الشوط الثاني ليعزز أبناء المدرب تيتي موقعهم في القمة برصيد 27 نقطة.

من جهتهم، حافظ زملاء لويس سواريز على المركز الثاني رغم تعثرهم أمام المضيف تشيلي (3-1)، علماً أن أوروغواي كان هو السباق إلى التسجيل عن طريق إدينسون كافاني في الشوط الأول. لكن إدواردو فارغاس عادل النتيجة في الدقيقة 45 بينما أحرز مهاجم برشلونة السابق ألكسيس سانشيز ثنائية شخصية في الشوط الثاني ليمنح فريقه الفوز الذي أنعش آمال بلاده، حيث ارتقى التشيليون إلى المركز الرابع برصيد 20 نقطة.

ولم يعش سواريز أمسية سعيدة في مدينة سانتياغو، إذ بالإضافة إلى خسارة لاسيليستي، أضاع لاعب البلاوغرانا ركلة جزاء في الدقائق الأخيرة حين نجح زميله السابق كلاوديو برافو في التنبؤ باتجاه الكرة ليبعد الخطر عن مرماه. ولم يتوقف نحس المهاجم الأوروغوياني عند هذا الحد، حيث تلقى بطاقة صفراء ستحرمه من ملاقاة صديقه نيمار في المباراة المقبلة ضد البرازيل، الذي سيضمن بقاءه على قمة جدول الترتيب حتى في حال الخسارة، بعدما وسع الفارق عن مطارده المباشر إلى أربع نقاط.