fcb.portal.reset.password

نيمار يحتفل بهدفه في مرمى بارغواي | cbf.com.br

 

قاد نيمار جونيور منتخب البرازيل للتأهل إلى كأس العالم روسيا 2018، حيث قدم نجم برشلونة أداءً باهراً مرة أخرى في فوز السيليساو 3-0 على بارغواي ليلة الثلاثاء في ساو باولو.

وبعدما افتتح موتينيو باب التهديف في منتصف الشوط الأول، أضاف نيمار الهدف الثاني في الدقيقة 63 متربعاً على صدارة هدافي منتخب بلاده في التصفيات المونديالية برصيد 6 أهداف، بينما ختم مارسيلو المهرجان البرازيلي في الأنفاس الأخيرة من عمر المباراة.

وبذلك عزز السيليساو موقعه في قمة ترتيب تصفيات أمريكا الجنوبية رافعاً رصيده إلى 33 نقطة بفارق تسع عن كولومبيا التي ارتقت إلى المركز الثاني، مستغلة سقوط الأرجنتين (0-2) في بوليفيا وخسارة أوروغواي (1-2) في البيرو.

ففي غياب ليو ميسي الموقوف (أربع مباريات)، عانى الألبيسليستي كثيراً في مرتفعات لاباز ليتقهقر إلى المرتبة الخامسة التي تضعه خارج مراكز التأهل المباشر. ومن جهته، عاد لويس سواريز إلى صفوف منتخب أوروغواي بعد انتهاء فترة إيقافه، لكن مشاركته لم تحل دون سقوط لاسيليستي في ليما. وبعد تجرع هزيمتهم الثالثة على التوالي، تراجع الأوروغويانيون إلى المركز الثالث.

وعلى صعيد آخر، فاز منتخب إسبانيا ودياً على مضيفه الفرنسي (0-2) في ملعب فرنسا الدولي مساء الثلاثاء. وشهدت المباراة مشاركة خمسة لاعبين من برشلونة، حيث كان أومتيتي في مواجهة زملائه جوردي ألبا وجيرارد بيكيه وسيرخيو بوسكيتس وأندريس إنييستا، علماً أن هدفي الزوار سُجلا عن طريق دفيد سيلفا ولاعب البلاوغرانا السابق دولوفيو.

ومن جهته، خاض البرتغالي أندريه غوميز آخر دقائق المباراة الودية التي انتهت بفوز بلاده على السويد (3-2)، فيما ظل الحارس الهولندي سيليسن على دكة البدلاء خلال هزيمة فريقه (1-2) أمام إيطاليا في أمستردام.

 


الرجوع الى أعلى الصفحة