fcb.portal.reset.password

نيمار يحتفل وسط الملعب بالإنجاز التاريخي | MIGUEL RUIZ - FCB

كانت الليلة ليلة نيمار بلا منازع في ذلك الأربعاء الخالد، الذي تزامن مع يوم المرأة العالمي، 8 مارس 2017.

فبينما بدا أن حلم "الريمونتادا" قد تبخر عندما قلص كافاني الفارق في منتصف الشوط الثاني، أبى النجم البرازيلي إلا أن يعيد الأمور إلى نصابها، حيث سجل هدفاً في غاية الروعة من ركلة حرة مباشرة على بعد دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي لتصبح النتيجة 4-1. ومع ذلك، ظل البلاوغرانا بحاجة إلى ما يشبه المعجزة لانتزاع بطاقة التأهل، حيث كان يتعين عليه تسجيل هدفين في الوقت بدل الضائع، وهو بالضبط ما تأتى له عن طريق صاحب القميص رقم 11 الذي بدا في قمة لياقته البدنية وحماسه الذهني وروحه المعنوية، حيث نجح في ترجمة ركلة جزاء في الدقيقة 91 قبل أن تأتي لحظة الحسم: صحيح أن هدف التأهل جاء بقدم سيرجي روبرتو في الثانية الأخيرة، لكن التمريرة الحاسمة حملت توقيع نيمار، الذي حافظ على هدوئه ورباطة جأشه ليضع الكرة في طبق من ذهب خلف المدافعين، مساهماً بنصيب كبير في اكتمال الملحمة التاريخية المنشودة.

الرجوع الى أعلى الصفحة