fcb.portal.reset.password

 

أوفى نيمار جونيور ورافينيا بالوعد الذي أطلقاه قبل انطلاق أولمبياد ريو هذا الصيف.

ففي شهر يوليو الماضي، تعهد نيمار بوضع وشم الحلقات الأولمبية على ذراعه في حال تتويج المنتخب البرازيلي بالميدالية الذهبية، وهو الحلم الذي تحول إلى حقيقة بعد فوز أصحاب الضيافة على ألمانيا في النهائي بركلات الترجيح، التي سجل فيها مهاجم البلاوغرانا الضربة الحاسمة.

وقد حذا حذوه زميله رافينيا، الذي سجل أيضاً تسديدته في تلك الموقعة التي أقيمت على ملعب ماركانا الشهير، حيث وشم الاثنان معاً شعار ريو 2016 على ذراعهما احتفاء باعتلاء عرش مسابقة كرة القدم الأولمبية لأول مرة في تاريخ الألعاب، لتتسع بذلك قائمة المتوجين بالذهب في تاريح نادي برشلونة بعدما كانت تقتصر على غوارديولا وفيرير وبينيا (برشلونة 1992) وسافيولا (أثينا 2004) وميسي (بكين 2008).

الرجوع الى أعلى الصفحة