نيمار يقف على بعد هدف واحد من الاحتفال بالمئوية مع برشلونة | MIGUEL RUIZ - FCB

لم يعد يخفى على أحد أن نيمار يعيش واحدة من أزهى لحظاته الكروية منذ انضمامه إلى برشلونة. فبعدما تجاوز سجل مواطنه رونالدينيو الذي يملك في جعبته 94 هدفاً مع البلاوغرانا، أصبح كابتن المنتخب البرازيلي على بعد هدف واحد من الاحتفال بالمئوية مع الفريق الكاتالوني. وبعد غيابه عن مباراة ديبورتيفو لاكورونيا الأحد الماضي، يملك صاحب القميص رقم 11 فرصة سانحة لبلوغ هذا الإنجاز عندما يستقبل برشلونة ضيفه فالنسيا يوم الأحد المقبل خلال المباراة التي سيستضيفها ملعب الكامب نو في تمام الساعة (20:45 بالتوقيت المحلي؛ 22:45 بتوقيت مكة) لحساب الجولة 28 من الدوري الإسباني.

وفي حال تمكن من تحقيق ذلك، فإن نيمار سيصبح ثالث برازيلي يبلغ المئوية مع برشلونة بعد ريفالدو (130) وإيفاريستو (105).

فمنذ وصوله إلى العاصمة الكاتالونية في صيف عام 2013، خاض نيمار 175 مباراة رسمية، حيث وجد طريقه إلى المرمى 63 مرة في الليغا مقابل 21 في دوري أبطال أوروبا، علماً أن هدفه الأول بقميص البلاوغرانا جاء في كأس السوبر الإسباني ضد أتلتيكو مدريد.

كيف يسجل نيمار أهدافه؟

خمسة من أهداف نيمار جاءت عبر ركلات حرة مباشرة مقابل 12 من نقطة الجزاء. وسواء سجل بقدمه اليسرى أو اليمنى، فإن 91 من أهدافه جاءت من داخل منطقة الجزاء.

مع من يسجل نيمار؟

جاء ما لا يقل عن 40 من أهدافه بعر كرات من ليو ميسي أو لويس سواريز، بواقع 20 تمريرة حاسمة لكل منهما.

 

ضد من يسجل نيمار؟

يبدو أن أتلتيك بيلباو وفياريال هما الضحيتان المفضلتان لدى نيمار. فقد تمكن البرازيلي من هز شباك الباسكيين في 10 مناسبات مقابل 8 أهداف ضد الغواصة الصفراء. وعلى  الصعيد الأوروبي، يُطلق صاحب القميص رقم 11 العنان لمهاراته ضد باريس سان جيرمان أكثر من أي نادٍ آخر، حيث شق طريقه إلى مرمى العملاق الفرنسي سبع مرات في ست مباريات، من بينها هدفان في الملحمة التاريخية التي قلب بها برشلونة خسارته ذهاباً برباعية نظيفة.

أبرز عشرة أهداف بتوقيع نيمار

MIGUEL RUIZ - FCB

1 / 10

باكورة الأهداف

22 أغسطس 2013. في ليلة صيفية حارقة بملعي فيسنتي كالديرون، سجل نيمار هدف التعادل ضد أتلتيكو مدريد 1-1 في ذهاب كأس السوبر الإسباني، مساهماً بذلك في تتويج برشلونة بعد التعادل 0-0 إياباً في ملعب الكامب نو.

MIGUEL RUIZ - FCB

2 / 10

الطريق إلى برلين

21 أبريل 2015. في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا استلم نيمار تمريرة مذهله من إنييستا قبل أن يسجل هدفاً في غاية الروعة ضد باريس سان جيرمان، مساهماً في فوز برشلونة (2-0) بعدما عاد الفريق الكاتالوني بالانتصار (3-1) في مباراة الذهاب على ملعب بارك دي برانس.

MIGUEL RUIZ - FCB

3 / 10

المسمار الأخير في نعش البايرن

6 مايو 2015. كانت تلك الليلة ليلة ميسي، الذي سجل هدفين مذهلين أمام العملاق البافاري في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا. ولكن الكلمة الأخيرة كانت لزميله نيمار الذي سجل الهدف الثالث ممهداً الطريق أمام برشلونة إلى نهائي برلين.

ختامها مسك

4 / 10

Sentencia la final de Berlín

6 يونيو 2015. في الوقت المحتسب بدل الضائع، أمَّن نيمار فوز برشلونة بدوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس، مستغلاً هجمة مضادة قبل ثوانٍ من صافرة النهاية، ليهزم بوفون وسط احتفالات صاخبة من الجماهير الكاتالونية.

MIGUEL RUIZ - FCB

5 / 10

ملك على عرش الكالديرون

12 سبتمبر 2015. كان الفوز على أتلتيكو مدريد بالغ الأهمية في بداية ذلك الموسم. فبعد تقدم أصحاب الأرض عن طريق فرناندو توريس، أدرك نيمار التعادل قبل أن يحسم ميسي الفوز 2-1 في الأنفاس الأخيرة.

MIGUEL RUIZ - FCB

6 / 10

رباعية للتاريخ

17 أكتوبر 2015. في المواجهة التي انتهت بفوز برشلونة 5-2 على رايو فاليكانو في الكامب نو، سجل نيمار الأهداف الأربعة الأولى، ليكون رجل المباراة بلا منازع.

MIGUEL RUIZ - FCB

7 / 10

رقصة برازيلية ساحرة

8 نوفمبر 2015. لعل هذا هو أبرز وأجمل هدف سجله نيمار بقميص برشلونة. إنه ذلك الذي ختم به فوز برشلونة 3-0 على فياريال عندما استلم كرة من سواريز ورفعها فوق جاومي كوستا ثم استدار حول نفسه قبل أن يسددها على الطائر في مرمى الضيوف.

MIGUEL RUIZ - FCB

8 / 10

رباعية تاريخية في البيرنابيو

21 نوفمبر 2015. في تلك الليلة عاد برشلونة بفوز تاريخي (4-0) من عقر دار غريمه التقليدي ريال مدريد. وكان نيمار من أبطال تلك الملحمة عندما تلقى كرة بينية من إنييستا ليودعها بلمسة مخادعة بين ساقي كيلور نافاس.

MIGUEL RUIZ - FCB

9 / 10

ضربة ساحرة في نهائي الكأس!

21 مايو 2016. احتفظ برشلونة بلقب بطولة كأس الملك بفوزه على إشبيلية في الكالديرون. ورغم أنه لعب طيلة المباراة تقريباً بعشرة لاعبين، إلا أن جوردي ألبا كسَّر التعادل السلبي أخيراً بعد 96 دقيقة من اللعب، بينما أمَّن نيمار الفوز في الهجمة الأخيرة من عمر اللقاء.

MIGUEL RUIZ - FCB

10 / 10

الليلة التي أبكت الملايين

8 مارس 2017. كانت الليلة ليلة نيمار بلا منازع في ذلك الأربعاء الخالد، الذي تزامن مع يوم المرأة العالمي. فبينما بدا أن حلم "الريمونتادا" قد تبخر عندما قلص كافاني الفارق في منتصف الشوط الثاني، أبى النجم البرازيلي إلا أن يعيد الأمور إلى نصابها، حيث سجل هدفاً في غاية الروعة من ركلة حرة مباشرة على بعد دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي لتصبح النتيجة 4-1. ومع ذلك، ظل البلاوغرانا بحاجة إلى ما يشبه المعجزة لانتزاع بطاقة التأهل، حيث كان يتعين عليه تسجيل هدفين في الوقت بدل الضائع، وهو بالضبط ما تأتى له عن طريق صاحب القميص رقم 11 الذي بدا في قمة لياقته البدنية وحماسه الذهني وروحه المعنوية، حيث نجح في ترجمة ركلة جزاء في الدقيقة 91 قبل أن تأتي لحظة الحسم: صحيح أن هدف التأهل جاء بقدم سيرجي روبرتو في الثانية الأخيرة، لكن التمريرة الحاسمة حملت توقيع  نيمار، الذي حافظ على هدوئه ورباطة جأشه ليضع الكرة في طبق من ذهب خلف المدافعين، مساهماً بنصيب كبير في اكتمال الملحمة التاريخية المنشودة.