fcb.portal.reset.password

النجمان نيمار ورافينها | FIFA.COM

أضحى بين صفوف برشلونة الآن، لاعبان آخران متوجان بالذهب الأولمبي، فبعد إنجاز ميسي سنة 2008، حان الدور على نيمار ورافينها لتزيين عنقهما بالذهب مع المنتخب البرازيلي، ليلة السبت، إثر الانتصار في النهائي على ألمانيا.


وحسم منتخب البرازيل المباراة بعد الاحتكام إلى الركلات الترجيحية، عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، وهو الإنجاز الأول من نوعه للكرة البرازيلية.
وعزز قائد التشكيلة البرازيلية نيمار مكانه كأحد أكبر أبطال ملعب ماراكانا، وأفلح في إحراز هدف السيليساو، من ركلة حرة رائعة، كما كان آخر لاعب يسدد ركلة الجزاء الحاسمة، والتي منحت اللقب الأولمبي للبرازيل.


من جهته، دخل رافينها للمباراة بديلا في الدقيقة 95، وأفلح هو كذلك في تسجيل ركلة الجزاء، وبالتأكيد ستظل صورة النجمين وهما يحتفلان باللقب على أرضية ماراكانا عالقة في أذهان عشاق برشلونة والمنتخب البرازيلي.

 

الرجوع الى أعلى الصفحة