fcb.portal.reset.password

يحل برشلونة اليوم الثلاثاء ضيفاً على مانشستر سيتي في قمة مباريات الجولة الرابعة من مرحلة مجموعات دوري أبطال أوروبا، حيث يملك الفريق الكاتالوني فرصة سانحة لتعزيز موقعه في قمة المجموعة الثالثة والتأهل حسابياً إلى مراحل خروج المغلوب.

وتصب جميع المؤشرات في صالح البلاوغرانا قبل زيارة ملعب سيتي أوف مانشستر هذا المساء. فبالإضافة إلى اعتلائهم الصدارة برصيد تسع نقاط من أصل تسع ممكنة، متقدمين بفارق خمس عن فريق بيب غوارديولا صاحب المركز الثاني، أكد أبناء كاتالونيا تفوقهم على السيتيزنس في جميع المواجهات السابقة، حيث كان الفوز من نصيب برشلونة بنتيجتي 0-2 ثم 1-2 في زيارتيه الأخيرتين لمدينة مانشستر خلال موسمي 2013-2014 و2014-2015 على التوالي، ناهيك عن الرباعية الساحقة التي دك بها ميسي ورفاقه شباك السيتي (4-0) قبل أسبوعين في الكامب نو.

ويصل الفريقان إلى هذه المباراة في ظروف مختلفة تماماً. فبينما يملك البلاوغرانا فرصة للتأهل ومعه تأمين الصدارة حسابياً في حال تعثر مونشنغلادباخ مع ضيفه سلتيك غلاسكو، سيكون زملاء سيرخيو أغويرو مطالبين بالفوز ولا شيء سواه إن هم أرادوا الحفاظ على بصيص من الأمل للتنافس على المركز الأول حتى الجولة الأخيرة، بل ولتعزيز حظوظهم في المرور إلى الدور التالي. صحيح أن مانشستر سيتي يقود جدول الترتيب في الدوري الإنكليزي الممتاز، بيد أنه صام عن الفوز طيلة ست مباريات متتالية في الآونة الأخيرة، كما خرج من كأس رابطة الأندية المحترفة على يد غريمه التقليدي مانشستر يونايتد، قبل أن يجدد العهد مع الانتصار نهاية الأسبوع الماضي بتغلبه على مضيفه ويست بروميتش ألبيون في الدوري المحلي، علماً أنه كان قد حقق بداية مثالية هذا الموسم بتحقيق 10 انتصارات متتالية في جميع المسابقات.

من جهته، يدخل برشلونة هذا اللقاء منتشياً بنتائجه الباهرة في الأسابيع الماضية. فرغم أنه يحتل المركز الثاني في الليغا، بعدما كان رابعاً ثم ثالثاً، إلا أن الفريق الكاتالوني يملك في رصيده سبعة انتصارات من أصل عشر مباريات في المسابقة المحلية، بينما يزخر سجله بتسع نقاط من أصل تسع ممكنة في دوري الأبطال.

وكما كان الحال في مباراة السبت ضد غرناطة، سيكون برشلونة هذا المساء محروماً من خدمات عدة لاعبين بارزين بسبب الإصابات المتكررة. ففي ظل غياب كل من القائد إنييستا وجيرارد بيكيه وجوردي ألبا وماتيو وأليش فيدال، لجأ المدرب لويس إنريكي لثلاثي الفريق الرديف – ألينيا ونيلي ومارلون -لإكمال قائمة الفريق التي تضم 20 لاعباً. وفي المقابل، سيغيب عن صفوف السيتيزنس كل من سانيا وزاباليتا وديلف بداعي الإصابة، إضافة إلى برافو الموقوف. 

الرجوع الى أعلى الصفحة