وصل رافينيا إلى أكاديمية نادي برشلونة وعمره لا يتجاوز 13 ربيعاً، وهو نفس سن لاعبي الفريق الذي زاره مطلع هذا الأسبوع.

فقد قام النجم البرازيلي المتوج بالميدالية الذهبية الأولمبية بزيارة مفاجئة إلى لاعبي فريق برشلونة تحت 14 سنة، الذي يدربه كارلوس مارتينيز، حيث أجرى معهم حصة تدريبية كما نقل إليهم بعض المهارات التي اكتسبها في لامازيا وكذلك خلال مواسمه الثلاثة مع الفريق الأول.

فقد استهل لاعب خط الوسط مغامرته في قلعة البلوغرانا قبل عشر سنوات بالضبط، وكان ذلك مع نفس الفريق الذي زاره يوم الاثنين، علماً أنه تدرج عبر مختلف الفئات العمرية حتى وصل إلى الفريق الأول، حيث يُعتبر هذا الموسم من أبرز الهدافين برصيد خمسة أهداف.

في هذا الفيديو الحصري، نستحضر معكم أقوى اللحظات من الأمسية التي قضاها رافينيا مع فريق صغار برشلونة في زيارة أعادت إلى الأذهان أولى أهدافه ولمساته بقميص البلاوغرانا، والتي نستعرضها أيضاً في نهاية هذا اللقاء. فرجة ممتعة!