أردا توران سجل خمسة أهداف في بداية هذا الموسم | MIGUEL RUIZ - FCB

يحل برشلونة ضيفاً على سيلتا فيغو مساء الأحد في قمة الجولة السابعة من منافسات الليغا، حيث ستكون موقعة بالايدوس هي المباراة السابعة التي يخوضها الفريق الكاتالوني في غضون 23 يوماً فقط والثالثة على التوالي بعيداً عن الكامب نو.
ويعي لويس إنريكي جيداً مدى صعوبة التحدي الذي ينتظر البلاوغرانا في ملعب فريق صعب يحتل المركز السابع، حيث لم يتجرع أبناء المدرب بيريزو أية هزيمة طيلة مبارياتهم الخمس الأخيرة، علماً أن آخر زيارة لبرشلونة إلى مدينة فيغو انتهت بالهزيمة 4-1 خلال مواجهة الموسم الماضي.

لكن البلاوغرانا يدخل هذه الموقعة الكروية بمعنوبات عالية، منتشياً بسلسلة نتائجه الإيجابية في الآونة الأخيرة. صحيح أن الفريق الكاتالوني لم يحقق الفوز في مباراتيه الأخيرتين على أرضه ضمن منافسات الليغا، بيد أن فريق لويس إنريكي أحرز العلامة الكاملة خارج قواعده هذا الموسم، حيث عاد منتصراً من عقر أتلتيك بيلباو بنتيجة 0-1 كما دك حصون ليغانيس (1-5) على ملعب بوتاركي ثم سبورتينغ خيخون بخماسية نظيفة في مولينون نهاية الأسبوع الماضي، إذ يملك رفاق الكابتن إنييستا في رصيدهم 13 نقطة من أصل ست مباريات، مما يضع حامل اللقب في المركز الثاني على بعد نقطة وحيدة من المتصدر ريال مدريد الذي يستضيف إيبار عصر الأحد في ملعب سانتياغو بيرنابيو.

وعشية شد الرحال إلى بالايدوس، قال المدرب لويس إنريكي في مؤتمره الصحفي بالمدينة الرياضية جوان غامبر "إننا ندرك جيداً صعوبة التحدي الذي ينتظرنا هناك"، مضيفاً أن "سيلتا خصم عسير ويخلق لك الكثير من المتاعب سواء بالكرة أو بدونها"، مؤكداً في الوقت ذاته أن البلاوغرانا سيكون أمام اختبار حقيقي في غاليسيا رغم أن أصحاب الضيافة خسروا خدمات نجمهم نوليتو، الذي انضم إلى مانشستر سيتي هذا الصيف، ناهيك عن غياب بعض لاعبيهم المؤثرين بسبب الإصابة، مثل صانع الألعاب أوريانا.

ذكريات سعيدة  

قبل عشر سنوات، كان ملعب بالايدوس مسرحاً لذكرى عزيزة على مشجعي برشلونة، حيث انتزع  الفريق الكاتالوني لقبه الـ18 في تاريخ الليغا خلال نهاية موسم 2005/06. ففي استراحة ما بين الشوطين خلال مواجهة سيلتا فيغو على أرضه وبين جماهيره، احتفل نجوم البلاوغرانا بذلك الإنجاز فور تلقي خبر هزيمة المطارد فالنسيا أمام مضيفه مايوركا قبل أن تكتمل الفرحة تلك الليلة بالهدف القاتل الذي سجله الكاميروني صامويل إيتو في الشوط الثاني مانحاً الفوز لفريق المدرب فرانك ريكارد .

ولغرابة الصُدف، كان دينيس سواريز - لاعب خط وسط برشلونة الحالي - واحداً من جامعي الكرات حول الملعب خلال تلك المباراة، حيث كان يلعب آنذاك في فريق تحت 12 سنة التابع لنادي سيلتا فيغو. وقد أهداه إيتو الحذاء الذي سجل به هدف النصر.

قائمة لاعبي برشلونة لمباراة سيلتا فيغو:

تير شتيغن، سيليسن، بيكيه، راكيتيتش، بوسكيتس، دينيس سواريز، أردا توران، إنييستا، لويس سواريز، نيمار، رافينيا، ماسكيرانو، باكو ألكاسير، جوردي ألبا، لوكاس دين، سيرجي روبرتو، أندريه غوميش وماتيو