ميسي وسواريز ونيمار يحتفلون بأحد الأهداف السبعة في مرمى سلتيك | بVICTOR SALGADO - FCB

بعد مرور 115 يوماً على آخر ظهور لثلاثي هجوم برشلونة - ميسي وسواريز ونيمار – جنباً إلى جنب بقميص البلاوغرانا، شهد افتتاح مشوار الفريق في دوري أبطال أوروبا تألق النجم الأرجنتيني وزميليه البرازيلي والأوروغوياني، ليقودوا رفاقهم إلى تحقيق أكبر فوز في تاريخ النادي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، بسحق الضيف الاسكتلندي سلتيك غلاسكو 7-0 على ملعب الكامب نو.

وتطلب الأمر ثلاث دقائق فقط من ليو ميسي لافتتاح باب التسجيل مستغلاً تمريرة من نيمار، علماً أن اللاعب الأرجنتيني أنهى المباراة محتفلاً بأول ثلاثية شخصية له هذا الموسم، والسادسة في رصيده ضمن منافسات دوري الأبطال، لصيبح بذلك اللاعب الأكثر تسجيلاً للهاتريك في تاريخ المسابقة.

كما مرر صاحب القميص رقم 10 كرة في طبق من ذهب لسواريز في اللقطة التي ختم بها الأوروغوياني مهرجان الأهداف بعدما كان قد افتتح رصيده الشخصي على بعد ربع ساعة من نهاية الوقت الأصلي. ومن جهته صنع نيمار أربعة أهداف هذه الليلة، بينما أحرز آخر من ركلة حرة في بداية الشوط الثاني. حصل كل هذا في مباراة واحدة فقط، بل وفي أقل من 90 دقيقة.

ومنذ أن بدأ الثلاثة يلعبون جنباً إلى جنب بقميص برشلونة في موسم 2014/15، تناوبوا على تسجيل ما لا يقل عن 50 من أهداف الفريق الـ56 في دوري أبطال أوروبا، وهو رقم يؤكد أهميتهم وقيمتهم في الفريق.