أصبح برشلونة أول فريق يهزم بوروسيا مونشنغلادباخ على أرضه منذ 26 يناير الماضي | Miguel Ruiz-FCB

انتزع برشلونة فوزاً ثميناً من عقر دار بوروسيا مونشنغلادباخ (1-2) مساء الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات دوري أبطال أوروبا، لينفرد الفريق الكاتالوني بصدارة المجموعة الثالثة.

وبانتصاره في بوروسيا بارك، الذي يُعد من أصعب الملاعب الألمانية في السنوات الأخيرة حيث لم يسقط رفاق محمود دهود على أرضه منذ 26 يناير الماضي، حقق البلاوغرانا العلامة الكاملة في بداية المشوار الأوروبي، رافعاً رصيده إلى ست نقاط من أصل ست ممكنة.

ضد مجرى اللعب

ظل التعادل السلبي مستمراً بعد نصف ساعة من اللعب، حيث أضاع الضيوف عدة فرص سانحة للتسجيل، ولاسيما تلك التي أتيحت للثنائي لويس سواريز ونيمار في المراحل الأولى من عمر المباراة، حيث كان الحارس سومير بارعاً في إنقاذ مرماه تارة بينما عاكس الحظ مهاجمي الفريق الكاتالوني تارة أخرى.

لكن بوروسيا مونشنغلادباخ تقدم في النتيجة ضد مجرى اللعب عن طريق هازارد الذي أنهى هجمة عكسية سريعة في مرمى تير شتيغن بحلول الدقيقة 34، لينتهي الشوط الأول بتفوق أصحاب الأرض على نحو خالف كل التوقعات.

وبعد العودة من الاستراحة، ضغط برشلونة بقوة بحثاً عن هدف التعادل في أقرب وقت ممكن، لكن أصحاب الأرض صمدوا بقوة ضد المحاولات الكاتالونية في ربع الساعة الأول من عمر الشوط الثاني.

بيد أن إشراك رافينيا وأردا توران أعطى نفساً جديداً لفريق لويس إنريكي، حيث تمكن المخضرم التركي من إيجاد طريقه إلى مرمى الألمانيين بعد خمس دقائق فقط من دخوله أرض الملعب معوضاً الكرواتي راكيتيتش. ومنذ إدراك التعادل، بسط البلاوغرانا سيطرة مطلقة مكنت رفاق الكابتن إنييستا من خلخلة دفاع أصحاب الضيافة إلى أن نجح جيرارد بيكيه في قلب النتيجة لصالح فريقه مستغلاً كرة مرتدة من الحارس ليسجل هدف الفوز على بعد ربع ساعة من النهاية.

وبهذا الانتصار الثمين في بوروسيا بارك وتعادل مانشستر سيتي مع مضيفه سلتيك (3-3) في غلاسكو، أصبح برشلونة ينفرد بصدارة المجموعة الثالثة بفارق نقطتين عن فريق المدرب الكاتالوني بيب غوارديولا، بينما يأتي البطل الاسكتلندي ثالثاً (برصيد نقطة واحدة) في حين يتذيل مونشنغلادباخ جدول الترتيب بسجل خالٍ من النقاط.

أجمل الصور من مباراة بوروسيا مونشنغلادباخ-برشلونة (1-2)