fcb.portal.reset.password

رافينيا يحتفل بهدف مع سيرجي روبرتو صاحب التمريرة الحاسمة | MIGUEL RUIZ - FCB

سحق برشلونة مضيفه سبورتينغ خيخون بخماسية نظيفة مساء السبت على ملعب مولينون في مباراة الجولة السادسة من الليغا، ليصعد الفريق الكاتالوني إلى المركز الثاني في جدول الترتيب.

فبعد تعادله مع أتليتيكو مدريد (1-1) منتصف الأسبوع في لقاء القمة، استعاد البلاوغرانا نشوة الفوز بدك حصون مضيفه، ليواصل فريق لويس إنريكي مسلسل النتائج الإيجابية بعيداً عن قواعده هذا الموسم، حيث حقق العلامة الكاملة خارج الكامب نو بانتصاره في إشبيلية ضمن ذهاب كأس السوبر إضافة إلى تغلبه على أتلتيك بيلباو في سان ماميس وليغانيس على ملعب بوتاركي.

وجاءت البداية وفق السيناريو المتوقع، حيث صمد أصحاب الأرض بقوة ونجحوا في فرض ضغط متقدم وإيقاع عالٍ حال دون تمكن لاعبي برشلونة من تبادل التمريرات بأريحية وخلق فرص سانحة للستجيل طيلة نصف الساعة الأول من عمر المباراة. لكن لويس سواريز عرف كيف يستغل هفوة في التغطية الدفاعية ليفتتح مهرجان الأهداف الكاتالونية، حيث كسر مصيدة التسلل بعد تمريرة طولية من أردا توران لينفرد بالحارس كويلار، قبل أن يسدد الكرة داخل الشباك في الدقيقة 29.

ولم تمر سوى دقيقتان حتى ضاعف الضيوف تقدمهم بضربة رأسية قوية من رافينيا الذي انبرى للكرة العرضية التي أرسلها سيرجي روبرتو من الجهة اليمنى. ورغم المحاولات القليلة التي أتيحت للطرفين في ربع الساعة الأخير من عمر الشوط الأول، إلا أن النتيجة ظلت على حالها بحلول فترة الاستراحة.

نقطة التحول

وكان سيناريو الشوط الثاني مشابهاً لذلك الذي شهدته بداية المباراة، حيث ضغط سبورتينغ خيخون بقوة مباشرة بعد العودة من غرفة الملابس وكاد يجد طريقه إلى مرمى تير شتيغن في عدد من المناسبات، لولا يقظة الحارس الألماني واستماتة الدفاع الكاتالوني، بينما وجد البلاوغرانا مساحات فارغة في الهجمات العكسية التي لم يتمكن المهاجمون من استغلالها على النحو الأمثل.

لكن نقطة التحول تمثلت في طرد الظهير الأيسر لورا بعد تدخل عنيف في حق سيرجي روبرتو. فبعد خروج كابتن سبورتينغ لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 74، بدا التعب واضحاً على لاعبي المدرب أبيلاردو الذين استسلموا تماماً في ربع الساعة الأخير، وهو ما استغله الضيوف أحسن استغلال، حيث سجل نيمار ثنائية شخصية في الدقيقتين 81 و88، بينما انضم أردا توران إلى قائمة الهدافين بضربة رأسية على بعد خمس دقائق من نهاية الوقت الأصلي.

وبهذه النتيجة، رفع برشلونة رصيده إلى 13 نقاط من أصل ست مباريات، حيث بات يحتل المركز الثاني على بعد نقطة وحيدة من المتصدر ريال مدريد الذي تعادل 2-2 في لاس بالماس.

 


الرجوع الى أعلى الصفحة