fcb.portal.reset.password

بلغ برشلونة منتصف الموسم في الليغا بفوز ثمين 4-0 على مضيفه إيبار، حيث يعود جزء كبير من الفضل في هذه الرباعية النظيفة إلى الحارس مارك أندريه تير شتيغن.

صحيح أن كل الثناء كان من نصيب دينيس سواريز وليو ميسي ولويس سواريز ونيمار جونيور الذين تناوبوا على هز شباك أصحاب الأرض، بيد أن حامي العرين الألماني كان حاسماً في الحفاظ على نظافة شباك البلاوغرانا في أوبوروا.

فقد تمكن إيبار من خلق أفضل فرص اللتسجيل في المراحل الأولى من عمر المباراة، لكن تير شتيغن كان لها بالمرصاد، حيث نجح في إنقاذ مرماه عندما كانت النتيجة متعادلة. فقد تصدى ببراعة لمحاولات خطيرة من أدريان وبيدرو ليون، ثم عاد مرة أخرى ليُظهر علو كعبه في المراحل الأخيرة من اللقاء.

ثاني أفضل أداء

عند منتصف الطريق في موسم الليغا 2016-2017، يحتل تير شتيغن المركز الثاني في ترتيب المتنافسين على جائزة زامورا لأفضل حارس في الدوري الإسباني، حيث لم ستقبل مرماه سوى 13 هدفاً في 17 مباراة (0.76 في المباراة الواحدة)، بينما يحتل سيرخيو أسينخو حامي عرين فياريال صدارة الجدول بواقع 14 هدفاً في 19 مباراة (0.74 في المباراة الواحدة).

الرجوع الى أعلى الصفحة