VICTOR SALGADO - FCB

1 / 5

برشلونة 1-2 فالنسيا: هزيمة قاسية في الطريق إلى لقب الليغا

في المنعطف الأخير من منافسات الموسم الماضي، مُني برشلونة بالهزيمة الثالثة على التوالي عندما سقط 1-2 أمام ضيفه فالنسيا في قمة مباريات الجولة 33 من الليغا، لكنه حافظ مع ذلك على موقعه في صدارة الترتيب. ورغم الهدف الذي سجله ميسي في الشوط الثاني مقلصاً تقدم الزوار، إلا أن الفريق الكاتالوني لم يتمكن من إعادة الأمور إلى نصابها، بعدما أحرز فالنسيا السبق في الدقائق الخمس والأربعين الأولى عندما اهتزت شباك برافو بكرة طائشة من زميله إيفان راكيتيتش، في حين ضاعف سانتي مينا الأسبقية لرفاقه قُبيل الاستراحة. وبعد تلك الخسارة، تعقدت مهمة البلاوغرانا، الذي تعين عليه القتال حتى الرمق الأخير قبل خمس مباريات من خط النهاية للحفاظ على حظوظه في الظفر بلقب الدوري الإسباني، وهو ما تمكن من تحقيقه بفوزه في عقر غرناطة (0-3) خلال المباراة الأخيرة.

MIGUEL RUIZ - FCB

2 / 5

برشلونة 7-0 فالنسيا: قدم ونصف في نهائي كأس ملك إسبانيا

سحق برشلونة ضيفه فالنسيا بسباعية نظيفة في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، قبل أن يكمل المهمة بتعادله في ميستايا 1-1. وتناوب لويس سواريز وليو ميسي على هز شباك الحارس مات راين، حيث سجل الأوروغوياني أربعة أهداف بالتمام والكمال، بينما أضاف زميله الأرجنتيني ثلاثية جديدة إلى رصيده الشخصي. صحيح أن كل المراقبين كانوا يتوقعون قمة كروية مثيرة ومليئة بالندية والتشويق على غرار المباريات الكلاسيكية السابقة التي ميزت المواجهات بين الفريقين على مر تاريخ كرة القدم الإسبانية، بيد أن اللقاء سرعان ما تحول إلى مباراة من طرف واحد في جميع مراحلها.

MIGUEL RUIZ - FCB

3 / 5

برشلونة 2-0 فالنسيا: بخطى ثابتة إلى عرش الليغا

انتزع برشلونة فوزاً ثميناً على حساب فالنسيا في قمة مباريات الجولة 32 من الليغا محققاً بذلك خطوة هامة في الطريق إلى التربع على عرش في موسم لويس إنريكي الأول على رأس الإدارة الفنية. وتغلب البلاوغرانا على ضيفه بفضل هدف مبكر حمل توقيع لويس سواريز وآخر سجله ليو ميسي في الوقت الميت، ليضمن أبناء كاتالونيا الانتصار بثنائية نظيفة أمام مدرجات مليئة عن آخرها في ملعب الكامب نو، حيث لبَّى الجمهور طلب المدرب، الذي ناشد عشاق الفريق للحضور بكثافة ومؤازرة اللاعبين حتى صافرة النهاية. وبهذا الفوز القيِّم ضد خصم لم يتجرع مرارة الهزيمة على مدى عشر مباريات متتالية، عزَّز برشلونة موقعه في صدارة الترتيب قبل أن يكمل طريقه بثبات نحو اللقب، الذي كان الأول في موسم الثلاثية التاريخية.

GERMÁN PARGA - FCB

4 / 5

برشلونة 2-3 فالنسيا: هزيمة قاسية في الكامب نو بعد مسلسل مثالي

بعد 25 فوزاً متتالياً في الكامب نو ضمن منافسات الليغا، تعثر برشلونة على أرضه وبين جمهوره عندما سقط بنتيجة 2-3 أمام ضيفه فالنسيا. وكان البلاوغرانا سباقاً إلى هز الشباك منذ الدقيقة السادسة، عندما خدعت تسديدة أليكسيس حارس الضيوف لتمنح التقدم لأصحاب الأرض. لكن فالنسيا أدرك التعادل عن طريق نيكو باريخا، قبل أن يتمكن الزوار من تسجيل هدف مباغت في مطلع الشوط الثاني. ورغم أن ميسي كان حاضراً بقوة مرة أخرى لإنقاذ الموقف، إذ سرعان ما تمكن من إعادة الأمور إلى نصابها من نقطة الجزاء، إلا أن ألكاسير خطف الهدف الثالث والأخير في المباراة، مانحاً أبناء خوان أنتونيو بيتزي انتصاراً لم يكن في الحسبان.

MIGUEL RUIZ - FCB

5 / 5

أدريانو يقتنص نقاط الفوز بهدف خرافي

بفضل هدف رائع في الشوط الأول من المدافع البرازيلي، اقتنص برشلونة فوزاً ثميناً (1-0) بعد مباراة صعبة ليواصل شق طريقه بثبات إلى لقب الليغا تحت إدارة الراحل تيتو فيلانوفا.