fcb.portal.reset.password

ميسي يحتفل بهدف الفوز | MIGUEL RUIZ - FCB

الشوط الأول
دخل برشلونة المباراة مهاجما في محاولة لإحراز الهدف الأول في شباك مضيفه فالنسيا، الذي عمل على تضييق المساحات وضرب الحراسة اللصيقة على ثلاثي هجوم البارصا ميسي وسواريز ونيمار، ولم تمض سوى 13 دقيقة حتى خرج إنييستا مصابا بعد تدخل عنيف من لاعب فالنسيا ليحل محله راكتيتش، الذي نجح في الدقيقة 22 في تمرير كرة جميلة للنجم ميسي، ليسجل ليو الهدف الأول بتسديدة قوية هزمت الحارس دييغو ألفيس.
 
وكان ميسي قريبا من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 31، لكن تسديدته تصدى لها بنجاح حارس الخفافيش، وعاد دييغو ليقف في الدقيقة 36 أمام تسديدة الهداف سواريز ببراعة، وقبل إعلان الحكم عن نهاية الشوط الأول بلحظات، كان نيمار قريبا من إحراز هدف آخر لكن تسديدته المقصية اعتلت شباك حارس أصحاب الدار.
 
الشوط الثاني
بعد استئناف مجريات الشوط الثاني، كان البلاوغرانا قريبا من إضافة الهدف الثاني، غير أن تسديدة راكتيتش المرتدة من الحارس اصطدمت بالقائم.
 
ورغبة منه بالعودة في نتيجة اللقاء أقحم المدرب الجديد لنادي فالنسيا مهاجم النادي الكاتالوني السابق منير الحدادي، الذي أفلح في تدوين هدف التعادل بتسديدة من على خط منطقة الجزاء، لم يفلح الحارس تيير شتيغن في التصدي لها، ولم يرغب منير في الاحتفال بإنجاوه، وعاد بعده رودريغو لإضافة الهدف الثاني للخفافيش في الدقيقة 56 بعد خطأ في صفوف دفاع البارصا.
 
غير أن الهداف سواريز أعاد الأمور إلى نصابها في الدقيقة 62، بعدما تابع الكرة المرتدة من الحارس دييغو ألفيس، ليسددها بقوة داخل المرمى، وفي الوقت المحتسب بدل الضائع قاد لاعبو برشلونة هجوما مرتدا سريعا، حيث تبادل نيمار وميسي الكرة، قبل أن تصل إلى سواريز، الذي تعرص للعرقلة في المنطقة المحرمة، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء حولها النجم ليو ميسي إلى هدف ثالث، مؤمنا فوز النادي الكاتالوني بالنقاط الثلاث خارج الكامب نو، وتصدره لجدول ترتيب الليغا مؤقتا.  


الرجوع الى أعلى الصفحة