أنهى برشلونة تحضيراته لمباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد ضيفه الفرنسي باريس سان جيرمان، حيث أجرى الفريق تدريبه الأخير ظهر الثلاثاء بالمدينة الرياضية جوان غامبر.

 وبعد وضع اللمسات النهائية على استعدادات الفريق، عقد المدرب لويس إنريكي مؤتمراً صحفياً تحدث فيه عن مستجدات البلاوغرانا في الطريق إلى موقعة الأربعاء (20:45 بالتوقيت المحلي؛ 22:45 بتوقيت مكة)، التي يمني فيها الكتالونيون النفس بتحقيق عودة تاريخية في الكامب نو أمام فريق أوناي إيمري، الذي فاز ذهاباً برباعية نظيفة على ملعب بارك دي برنس.

وفيما يلي، أبرز ما جاء في معرض حديث المدير الفني أمام وسائل الإعلام:

"علينا أن نظل أوفياء لأسلوبنا غداً. فعلى الرغم من نتيجة الذهاب، مازلنا في منتصف الطريق، وقد تحدث أشياء كثيرة في 90 دقيقة. نأمل أن تكون إيجابية".

"لقد تحسن أداؤنا في الآونة الأخيرة، وعلينا أن نكون متفائلين. علينا أن نبلي البلاء الحسن في كثير من الجوانب، في الهجوم والدفاع على حد سواء، ونحن ندرك مدى صعوبة ذلك أمام فريق مثل باريس سان جيرمان".

 "علينا أن نسجل الكثير من الأهداف، وهذا أمر نجحنا في بلوغه من قبل في مرات عديدة. ولكن يجب ألا نفقد صوابنا: ليس لدينا ما نخسره غداً. التحكم في العواطف أمر أساسي في كرة القدم، ولا سيما في مباراة كهذه".

"أنا واثق من أننا سنقترب من تعديل النتيجة في إحدى مراحل المباراة. وعندما تقترب من تحقيق ذلك، فإنك تنجح في رفع روحك المعنوية، بينما يبدأ الشك يتسرب إلى خصمك".