fcb.portal.reset.password

أجرى مدرب برشلونة الجديد إرنيستو فالفيردي حوارا مع Barça TV تحدث فيه عن انطباعاته الأولى عن الفريق، وتصوراته لعالم كرة القدم والهوية التي يريد منحها لفريقه، متذكرا اللحظات التي عاشها لاعبا في برشلونة والأشخاص الذين أثروا كثيرا في مسيرته الرياضية، وفيما يلي أبرز محاور هذا اللقاء:

 

الانطباعات الأولى
"منذ اليوم الأول لوصولي، كل الأمور تمضي بسرعة كبيرة، لكنك تدرك حجم النادي من خلال المؤتمر الصحافي الأول ومراسيم التقديم".
"كنت أرغب في أن أبدأ التدريب من اليوم الأول، لكن أعلم أنه من الواجب احترام المراحل، وأنا مستعد للتحدي الجديد وأدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقي".
"كنت بحاجة إلى إنهاء حقبة من حياتي، وعندما تتلقى مكالمة هاتفية من إدارة برشلونة فإنهم لا يريدون منك أن تكون فقط مدربا بل أن تكون الشخص المناسب في المكان المناسب".

 

تصوره لكرة االقدم
"عندما تختار أن تكون مدربا فهذا يعني أن تنخرط كليا في هذه المهمة، لأنك لا تملك خيارات أخرى غير ذلك".
"كل شخص يختار الطريقة التي يدبر بها مهنته ويتعايش معها، وكل مهنة لها متطلباتها، لكن مهنتنا تحتاج للشغف والحب".

 

الأشخاص الذين تأثر بهم
"خوسي ماريا أمورورتو، لأنه قال لي يجب عليك أن تصبح مدربا وبالفعل وقعت مع الفئات السنية لنادي أتلتيك ليبدأ مشوار التطور".
"كنت محظوظا بأن أتدرب تحت إمرة عدد من المدربين الكبار وأتعرف على آخرين رائعين مثل كرويف وكليمانتي وهينكس، إضافة إلى مدربين من جيلي مثل لويس إنريكي وبيب غوارديولا وأنشلوتي".

 

هوية الفريق
"الفريق يعكس نوعا ما فكر المدرب، وبالتالي يجب أن تكون روح الفريق، التي يرى من خلالها الناس النادي".
"النظام؟ كنت أعمل على التأقلم مع خصوصية كل فريق، وهذا أمر مهم، ويجب عليك أن تحاول باستمرار حتى تصل للطريقة المثلى، التي تجعل كل الأطراف تشعر بالارتياح".

 

مرحلة اللعب لبرشلونة
"ربما لم أكن لاعبا نجما في برشلونة، ويجب علي الاعتراف بهذا الأمر، لقد وصلت وأنا أعاني من إصابة على مستوى الركبة لم أشف منها بشكل كامل وخضعت فيما بعد لعميلة جراحية أخرى، ثم عملية ثانية في السنة الموالية، قبل الانتقال إلى نادي أتلتيك".

الرجوع الى أعلى الصفحة