fcb.portal.reset.password

الشوط الأول
دخل برشلونة المباراة وعينه على تحقيق الفوز الثاني، بعد الانتصار على يوفنتوس في مباراته الأولى، في منافسات كأس الأبطال الودية، وكان ميسي قريبا من افتتاح حصة التسجيل، لكن تسديدته مرت بالقرب من مرمى الحارس دي خيا، قبل أن يرد عليه لاعب مانشتسر بول بوغبا بتسديدة تصدى لها الحارس سيلسين ببراعة.


وعاد حارس برشلونة لإظهار مهاراته، حينما وقف أمام تسديدة اللاعب راشفورد في الدقيقة 17، ليأتي بعدها الدور على المهاجم سواريز، الذي مارس هوايته المفضلة، ووجه كرة متقنة تلقفها حارس الشياطين الحمر.


وانتظر لاعبو المدرب فالفيردي إلى غاية الدقيقة 31 لافتتاح حصة التسجيل، بعد أن استغل نيمار خطأ دفاعيا للفريق الإنجليزي، فاغتنم الفرصة وسدد الكرة داخل مرمى دي خيا، وكان زميله سواريز قاب قوسين من إضافة الهدف الثاني، بحركة فنية رائعة، إلا أن الحارس الإسباني لمانشستر يونايتد حول الكرة إلى الركنية، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية الشوط الأول بتقدم ميسي ورفاقه بنتيجة 1-0.

 

الشوط الثاني
بالعودة من غرفة تبديل الملابس، أقدم الجهاز الفني للنادي الكاتالوني على الكثير من التغييرات، حيث أخرج ميسي ونيمار وسواريز، ومنح الفرصة لعدد من رفاقهم للدخول لأجواء المباراة بقيادة الرسام إنييستا.


وكانت أفضل فرصة في الشوط الثاني، هي التي أتيحيت للبديل ألكاسير، حين انفرد في الدقيقة 65 بحارس مرمى الشياطين الحمر، بعد أن راوغ المدافع، لكنه لم يتمكن من هزم روميرو، الذي تألق في الدفاع عن شباكه، مانعا مهاجم برشلونة من التوقيع على الهدف الثاني.


ومع مرور الوقت انخفض أداء المباراة، نظرا لتراجع المخزون اللياقي للاعبين، ليصفر بعدها حكم اللقاء عن نهاية المباراة بفوز برشلونة بنتيجة 0-1 على مانشستر يونايتد، على أرضية ملعب فيديكس فيلد، وهو الانتصار الثاني لميسي ورفاقه، قبل مواجهة الخصم الأزلى ريال مدريد في ثالث مباراة للبارصا على الأراضي الأميركية.

الرجوع الى أعلى الصفحة