fcb.portal.reset.password

شهد ملعب كامب نو تألقاً جديداً للنجم ميسي يوم السبت خلال انتصار فريقه في الديربي الكتالوني ضد إسبانيول (5-0). يبدو أن المهاجم الأرجنتيني لا يكلّ ولا يملّ من تقديم العروض القوية، خصوصاً أمام جماهيره. قاد صاحب القميص رقم 10 في صفوف برشلونة انتصاراً ساحقاً بفضل فعاليته المذهلة. جدير بالذكر أن ميسي هو أفضل هداف في تاريخ مواجهات الديربي الكتالوني برصيد 20 هدفاً، وبعد ثلاثيته في مرمى إسبانيول وقّع في المجموع على الثلاثية رقم 38 في مسيرته الاحترافية.

سجّل ميسي هدفين في الشوط الأول. جاء الهدف الأول بعد مراوغة تحمل توقعيه وتسديدة في زاوية مرمى الخصم. أما الثاني فجاء بعد هجمة مرتدة وتمريرة حاسمة من زميله، جوردي ألبا، الذي كان أيضاً وراء تسجيل النجم الأرجنتيني هدفه الثالث بتسديدة من داخل منطقة الجزاء. وبغض النظر عن ميسي، تركت لنا المباراة المزيد من الأرقام: الظهور الأول لكل من باولينيو وديمبيلي في ملعب كامب نو. نستعرض هنا أبرز أرقام الديربي:

الثلاثية رقم 38 لميسي: وقّع صانع ألعاب فريق برشلونة يوم السبت على ثلاثيته رقم 27 في الدوري الإسباني (سبعة في دوري أبطال أوروبا، ثلاثة في كأس إسبانيا وواحدة في كأس السوبر الإسباني). وقد أصبح إسبانيول الخصم الثاني الذي سجّل عليه المهاجم الأرجنتيني أكبر عدد من الثلاثيات، إلى جانب أتلتيكو مدريد وأوساسونا، برصيد ثلاث مرات لكل منهم. أما الفريق الذي عانى أكثر من ثلاثيات ميسي فهو فالنسيا في أربع مناسبات.

20 هدفاً في مواجهات الديربي: يواصل ليو ميسي رفع غلّته في مباريات الديربي، خاصة في ملعب كامب نو، إذ يُعدّ أفضل هداف في تاريخ الديربي. وبالإضافة إلى ذلك، وقّع النجم الأرجنتيني على فعالية 100٪ أمام مرمى الخصم. سجّل ثلاثة أهداف من ثلاث تسديدات على المرمى.

الظهور الأول لديمبيلي وباولينيو: حظي المهاجم الفرنسي بتصفيق حارّ من الجماهير الحاضرة بملعب كامب نو، وذلك على غرار لاعب الوسط البرازيلي. وقد أعطى ديمبيلي تمريرة حاسمة لزميله الجديد لويس سواريز في الدقيقة الأخيرة من المباراة، وأبان عن قدرته الهائلة على اختراق الدفاعات. ومن جهته، كان باولينيو صلباً في منتصف الملعب وكان على وشك تسجيل هدفه الأول قادماً من الخلف.

جوردي ألبا الممرّر: بفضل خطة فالفيردي الجديدة التي تعتمد على مراكمة اللاعبين في الوسط، تحرير ميسي ووضع سواريز كمهاجم أوسط وحيد وديولوفيو على الجناح الأيمن، بقي ظهير برشلونة وحيداً في الجانب الأيسر واستغل ذلك أفضل استغلال بإعطائه تمريرتين حاسمتين. وهذه هي المرة الثانية التي يعطي فيها ألبا تمريرتين حاسمتين في الليغا مع برشلونة. كانت المرة الأولى ضد أوساسونا في عام 2016.

سلسلة تهديفية مذهلة في الديربي: منذ آخر انتصار لفريق إسبانيول في ملعب كامب نو عام 2009، سجّلت كتيبة البلاوغرانا 31 هدفاً مقابل هدفين فقط ضدها في المباريات التسع التي أقيمت على ملعبها في الليغا.

أومتيتي وبيكي بالمرصاد: ختم المدافع الكاتالوني أدائه الكبير في الدفاع بهدف جميل بالرأس إثر ركلة ركنية. وهذا هو الهدف الرابع لصاحب القميص رقم 3 في مواجهات الديربي (اثنان في الدوري واثنان في الكأس). وجاء كلا الهدفين في الليغا بعد تمريرتين حاسمتين من راكيتيتش وفي كلتا المباراتين سجّلت برشلونة خمسة أهداف (5-0 هذا السبت، 5-1 في موسم 14/15). أما المدافع الفرنسي، فقد كان بمثابة جدار صلب انكسرت عليه كل هجمات إسبانيول. وقّع أومتيتي على 92 تمريرة جيدة من أصل 98 تمريرة أعطاها ولم يرتكب أي أخطاء طوال المباراة.

الرجوع الى أعلى الصفحة