fcb.portal.reset.password

حقق برشلونة بداية مثالية في منافسات هذا الموسم، حيث فاز بجميع مبارياته في كل من الليغا ودوري أبطال أوروبا. وفي موسمه الرابع ضمن صفوف الفريق الكاتالوني، لعب مارك أندريه تير شتيغن دوراً كبيراً في هذه السلسلة الإيجابية، حيث استقبل مرماه هدفين فقط في المنافسة المحلية - واحد ضد خيتافي والآخر أمام إيبار - بينما حافظ على نظافة شباكه في المسابقة الأوروبية ضد كل من يوفنتوس (3-0) وسبورتينغ لشبونة البرتغالي (0-1).

ويجب العودة إلى موسم 2014/15 لإيجاد سجل أفضل للفريق الكاتالوني، الذي لعب آنذاك ثماني مباريات متتالية دون أن يستقبل أي هدف. أما آخر مرة اهتزت فيها شباك برشلونة مرتين فقط في المباريات السبع الأولى فترجع إلى موسم 1988/1989.

ويُعد تير شتيغن من أهم العوامل التي تقف وراء بداية برشلونة المثالية هذا الموسم، حيث أظهر حارس المرمى الألماني مهاراته الخارقة بإنقاذ مرماه من أهداف محققة في أكثر من مناسبة خلال المباريات التسع التي خاضها البلاوغرانا في كلتا المسابقتين. فقد خاض حامي عرين البلاوغرانا ما لا يقل عن 630 دقيقة في الليغا حتى الآن، حيث صد أغلب التسديدات الموجهة نحو مرماه، وذلك بنسبة نجاح بلغت 85.71٪.

الرجوع الى أعلى الصفحة