fcb.portal.reset.password

لوكاس دين يحتفل بهدفه في مرمى أولمبياكوس خلال مباراة الجولة الثالثة | MIGUEL RUIZ - FCB

يختم برشلونة مساء هذا الثلاثاء مشواره في مرحلة المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا باستضافة سبورتينغ لشبونة في مباراة ستكون بمثابة تحصيل حاصل، بعدما أمَّن البلاوغرانا تأهله إلى مرحلة خروج المغلوب، ضامناً في الوقت ذاته تربعه على قمة المجموعة الرابعة بغض النظر عن نتيجة هذه الجولة الختامية.

ويدخل الفريق الكاتالوني مواجهة الجولة السادسة وهو يعتلي الصدارة برصيد 11 نقطة من أصل 15 ممكنة، مواصلاً تقدمه بفارق ثلاث نقاط عن مطارده المباشر يوفنتوس، الذي لم يعد بإمكانه احتلال المركز الأول. فحتى في حال فوز السيدة العجوز على أولمبياكوس في أثينا وخسارة برشلونة أمام ضيفه البرتغالي في الكامب نو، فإن الصدارة ستظل من نصيب رفاق ليو ميسي بفضل إجمالي المواجهتين مع بطل إيطاليا، حيث فاز البلاوغرانا بثلاثية نظيفة ذهاباً بينما ساد التعادل السلبي خلال لقاء العودة في تورينو.

ومن جهته، يحل سبورتينغ لشبونة بالكامب نو وهو يحتل المركز الثالث، مما يعني أن باس دوست ورفاقه سيكونون مطالبين بالفوز إن هم أرادوا الدفاع عن حظوظهم في التأهل، علماً أن الفريق البرتغالي يملك في رصيده سبع نقاط، مما يضعه على بعد نقطة وحيدة من يوفنتوس، بينما يحتل اليونانيون مؤخرة الترتيب بنقطة وحيدة في جعبتهم، مما يعني أنهم فقدوا الأمل حتى في المرور إلى منافسات الدوري الأوروبي عبر احتلال المرتبة الثالثة.

وفي مؤتمره الصحفي عشية المباراة، التي ستنطلق في تمام الساعة 20:45 بالتوقيت المحلي (22:45 بتوقيت مكة المكرمة)، قال المدرب إرنيستو فالفيردي "إنه من الواجب علینا الفوز هذا الثلاثاء"، مضيفاً أن "مسابقة دوري الأبطال منحتنا الشيء الكثیر وعلینا أن نحترم روح المنافسة". ومن جهته، أكد سیرجي روبرتو في معرض حديثه لوسائل الإعلام أن "هذه المواجهة ستكون صعبة جداً لأن الخصم سیأتي للدفاع عن حظوظه في التأهل إلی ثمن النهائي".

يُذكر أن برشلونة سيكتشف خصمه في أول أدوار خروج المغلوب مطلع الأسبوع المقبل، عندما تقام قرعة دور الـ16 يوم الاثنين 11 ديسمبر في مدينة نيون السويسرية، علماً أن منافسات دوري الأبطال ستتوقف على شهرين قبل أن تُستأنف بإجراء ذهاب ثمن النهائي في منتصف فبراير.

الرجوع الى أعلى الصفحة
_satellite.pageBottom();