fcb.portal.reset.password

انضم نادي برشلونة رسمياً إلى مبادرة اللجنة المستقلة للوساطة والحوار والمصالحة، التي ترعاها نقابة المحامين في برشلونة | GERMÁN PARGA-FCB

تشهد كاتالونيا خلال هذه الأيام واحدة من أهم المراحل في تاريخها الحديث.

وباعتباره من المؤسسات الرائدة في البلاد، يدعو نادي برشلونة إلى إطلاق عملية حوار ومفاوضات لإيجاد حلول سياسية للوضع الراهن في كاتالونيا، مع توفير أقصى قدر من الاحترام لرغبة غالبية مواطني ومواطنات كاتالونيا في تقرير مستقبلهم.

نحن أكثر من مجرد نادٍ. ولهذا السبب تحديداً نرى أن من واجبنا الوقوف إلى جانب أبناء البلد في ظل الظروف الصعبة التي نمر بها حالياً.

وفي هذا الصدد، نضم صوتنا رسمياً إلى صوت اللجنة المستقلة للوساطة والحوار والمصالحة، التي ترعاها نقابة المحامين في برشلونة.

فمن خلال العمل جنباً إلى جنب مع منظمات أخرى من المجتمع المدني، نريد أن نساعد في بناء جسور الحوار التي من شأنها أن تساعد على حل هذا الصراع بطريقة توافقية وسلمية.

الحوار سبيل التفاهم

كما يطالب نادي برشلونة بتوخي الاحترام. فباعتباره مؤسسة ملتزمة بقيم الحوار والتعايش السلمي، يرى النادي أن جميع أشكال التعبير في الحياة العامة يجب أن تساهم في بناء جسور الحوار، الذي  يُعتبر ضرورياً في السياق الحالي، ودائماً من خلال احترام حرية التعبير للشعب الكتالوني.

ومن أجل تجاوز هذه الأزمة، لا بد من انخراط الجميع، كُلٌّ من موقعه الاجتماعي ومسؤوليته. ونحن من موقعنا، سندافع عن هذا المطلب المتمثل في الحوار، سواء من خلال مساهمتنا المؤسسية أو عبر مشاركتنا الرياضية، من خلال التنافس في مختلف اختصاصاتنا.

وسوف نطمح، كما هو الحال دائماً، إلى الفوز بجميع الألقاب الممكنة.

من خلال ذلك، سنحاول أن نُظهر للعالم حقيقة ما يحدث في كاتالونيا مع إعادة تأكيد التزامنا تجاه المجتمع وتجاه الحرية، وهو نفس الالتزام الذي ظل مرتبطاً بنادي برشلونة على امتداد تاريخه العريق الذي بدأ قبل 118 عاماً.

عاش نادي برشلونة

عاشت كاتالونيا

الرجوع الى أعلى الصفحة