fcb.portal.reset.password

لم يكن إيفان راكتيتش اللاعب الوحيد الذي أثنى على جيانلويجي بوفون في الآونة الأخيرة، لكن عبارات الإشادة والتقدير التي وجهها النجم الكرواتي لحارس المرمى الإيطالي في الطريق إلى مباراة الأربعاء بين برشلونة ومضيفه يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا ترددت أصداؤها بقوة في شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية.

فقد كان اسم بوفون على كل لسان خلال الأيام الأخيرة، في أعقاب فشل إيطاليا في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 المقررة الصيف المقبل في روسيا، مما أثار مشاعر الحزن والأسى في أوساط نجوم الساحرة المستديرة وعشاقها.

ففي مؤتمره الصحفي عشية مواجهة السيدة العجوز في تورينو، قال راكتيتش إن "بوفون قدم الشيء الكثير لعالم كرة القدم، واللعب ضده متعة حقيقية، وإذا كان الأمر بيدي لتركت له مكاني في كأس العالم، فعندما انهمرت الدموع من عينيه أحسست برغبة في البكاء أيضا، فأسطورة بحجمه لا يمكن أن يغادر الكرة المستديرة من الباب الضيق".

وفي المقابل، جاء رد الحارس الإيطالي بعد مواجهة الأربعاء التي انتهت بالتعادل السلبي في ملعب يوفنتوس، حيث قال حامي العرين العملاق البالغ من العمر 39 ربيعاً عبر صفحته الشخصية في تويتر: "حصدنا نقطة واحدة هذه الليلة، ولكنها نقطة جيدة. يُسعدني ويشرفني أن ألتقي وأواجه أبطالاً عظماء مثل إيفان راكتيتش"، قبل أن يضيف مازحاً في تغريدة أخرى: "صحيح أني ربما سأواصل اللعب لفترة كحارس مرمى، لكن أن أعوضك في خط وسط كرواتيا، فلا أعتقد أنها فكرة جيدة. أنا أقول ذلك لصالحك. وبعيداً عن نطاق المزاح، شكراً لك على كلماتك الكيبة التي كانت بمثابة هدية رائعة لي".

الرجوع الى أعلى الصفحة
_satellite.pageBottom();