fcb.portal.reset.password

بدا خافيير ماسكيرانو وهو يبذل جهداً كبيراً لتمالك مشاعره وكبح دموعه، عندما عقد النجم الأرجنتيني المخضرم مؤتمره الصحفي الأخير في برشلونة قبل مغادرة النادي الكاتالوني لخوض تجربة جديدة في الصين مع فريق هيبي فورتشن.

وقال "إل خيفيسيتو" في الحفل الرسمي الذي نظمه نادي برشلونة بالكامب نو يوم الأربعاء لتكريم صاحب القميص رقم 14، "بعد اللعب بهذا القميص، أشعر أنني شخص محظوظ للغاية"، حيث بدا متأثراً بعد عرض الفيديو الذي قام فيه زملاؤه، واحداً تلو الآخر، بشكره وتكريمه والإشادة بأخلاقه الحميدة وشخصيته الملهمة داخل الملعب وخارجه.

وأضاف ماسكيرانو، البالغ من العمر 33 عاماً: "قبل سبع سنوات ونصف، جئت إلى هنا لكي أعيش حلماً. والآن حان الوقت للاستيقاظ. لقد انتهى الحلم."

وقد حضر اللاعبون وأعضاء الطاقم الفني مراسم حفل تكريم ماسكيرانو، حيث اكتظت بهم الصفوف الأمامية لقاعة 1899 المليئة عن آخرها، كما جلس إلي جانبهم الرئيس بارتوميو ومجموعة من أعضاء مجلس إدارة النادي والعشرات من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والدولية.

وختم النجم الأرجنتيني، الذي تُوج مع البلاوغرانا بما لا يقل عن 18 لقباً علماً أنه خاض 334 مباراة رسمية بقميص الفريق الكاتالوني تحت إدارة خمسة مدربين: "لقد استمر هذا الحلم الجميل لفترة أطول مما كنت أتخيل. لكن حان وقت الفراق. أن أغادر النادي وسط كل هذا الحب، فهذا أفضل شيء يمكن أن يحدث في حياتي".

 

الرجوع الى أعلى الصفحة