fcb.portal.reset.password

 

توصل نادي برشلونة إلى اتفاق مع ليو ميسي يقضي بتمديد عقد المهاجم الأرجنتيني لمدة أربعة مواسم، حيث سيظل بموجبه صاحب القميص رقم 10 في صفوف البلاوغرانا حتى 30 يونيو 2021.

وسيتم توقيع العقد الجديد في غضون الأسابيع المقبلة، بعد عودة اللاعب إلى صفوف الفريق. ويُرحب برشلونة باستمرار أفضل لاعب في التاريخ وحرصه على البقاء في النادي الذي شب وترعرع داخل صفوفه، حيث أصبح خلال السنوات التي قضاها بقميص البلاوغرانا معشوق جماهير الفريق ورمز العصر الذهبي الذي حقق فيه النادي إنجازات استثنائية وغير مسبوقة في عالم كرة القدم .

مسيرة مجيدة في كنف البلاوغرانا

أكد ميسي أنه أفضل لاعب في العالم على الإطلاق، وهو الذي فاز بالكرة الذهبية خمس مرات. وقد بدأت مسيرة الأسطورة الأرجنتيني على ملاعب الساحرة المستديرة في أواسط تسعينات القرن الماضي عندما انضم إلى نادي نيولز أولد بويز بمسقط رأسه روساريو، حيث تدرج بين مختلف فئاته حتى سنة 2000. وعندما بلغ الثالثة عشرة من عمره، شد ليونيل رحاله صوب الضفة الأخرى من المحيط الأطلسي، حيث انضم إلى فريق الناشئين التابع لنادي برشلونة.

وهنا في عاصمة كاتالونيا، أبلى المهاجم الأرجنتيني البلاء الحسن في مختلف الفئات العمرية، إذ سرعان ما انتقل بين فرق الناشئين والشباب لينضم إلى الفريق الأول في زمن قياسي.

ففي موسم 2003-2004، وبينما كان عمره لا يتجاوز 16 ربيعاً، خاض ميسي مباراته الأولى مع الكبار في لقاء ودي أمام بورتو البرتغالي بمناسبة افتتاح ملعب دراغاو الجديد. وخلال الموسم التالي، الذي تُوج فيه النادي الكاتالوني بلقب الليغا، ظهر ليو لأول مرة في مباراة رسمية بقميص البلاوغرانا، عندما خاض دربي برشلونة أمام إسبانيول على أرضية الملعب الأولمبي، حيث ساهم في فوز رفاقه بهدف دون رد. وفي العام التالي، أضحى ميسي أصغر لاعب في تاريخ نادي برشلونة يُسجل هدفاً في الليغا الأسبانية، حيث تمكن من هز شباك ألباسيتي وهو يبلغ من العمر 17 سنة وعشرة أشهر وسبعة أيام.

أهداف وألقاب وسجلات قياسية

في نهاية الموسم المنصرم، كتب ليو ميسي صفحة جديدة في مسيرته الكروية الحافلة بالإنجازات، حيث تُوج مع برشلونة بكأس الملك على حساب ألافيس، مساهماً في تربع الفريق الكاتالوني على عرش المسابقة للمرة التاسعة والعشرين في تاريخه.

فقد رفع النجم الأرجنتيني رصيده الشخصي إلى 30 لقباً بقميص البلاوغرانا، ليُصبح بذلك اللاعب الأكثر تتويجاً في تاريخ النادي،  مناصفة مع زميله الأسباني أندريس إنييستا. فقد أحرز ميسي ما لا يقل عن 8 ألقاب في الليغا و4 في دوري أبطال أوروبا و5 في كأس الملك و3 في السوبر الأوروبي و7 في السوبر الإسباني، إضافة إلى 3 في مونديال الأندية.

وعلى الصعيد الشخصي، سجل ميسي ما مجموعه 507 من الأهداف في 583 مباراة خاضها بقميص برشلونة، مما وضعه على قمة هدافي النادي في كل العصور، متربعاً في الوقت ذاته على عرش هدافي الليغا. كما توج بالحذاء الذهبي الأوروبي أربع مرات، كانت آخرها في نهاية الموسم المنصرم. 

الرجوع الى أعلى الصفحة