fcb.portal.reset.password

 

أضاف ليو ميسي رباعية أخرى إلى رصيده الشخصي عندما ساهم مساء الثلاثاء في فوز برشلونة 6-1 على إيبار ضمن فعاليات الجولة الخامسة من الليغا.

وقد كانت هذه هي المرة الخامسة التي سجل فيها صاحب القميص رقم 10 ما لا يقل عن أربعة أهداف في مباراة واحدة، بعدما حقق هذا الإنجاز ضد كل من أرسنال وإسبانيول وفالنسيا وأوساسونا، بينما سبق له أن أحرز خماسية شخصية في شباك باير ليفركوزن في منافسات دوري أبطال أوروبا.

وبقيادة البلاوغرانا إلى السداسية الساحقة أمانم الضيف الباسكي، رفع الساحر الأرجنتيني سجله إلى 300 هدف في الكامب نو وهو الإنجاز الذي تزامن مع هدفه الـ358 في تاريخ الليغا، متقدماً بذلك على الأسطورة جيمي غريفز أفضل هداف في تاريخ الدوري الإنجليزي، الذي كان قد هز الشباك 357 مرة بألوان كل من تشيلسي ووست هام وتوتنهام.

وبذلك أصبح ميسي على بُعد سبعة أهداف فقط من اللحاق بالرقم التاريخي الذي ينفرد به جيرد مولر صاحب 365 في الدوري الألماني، مما يضع نجم برشلونة على مرمى حجر من أن يصبح أفضل هداف على الإطلاق في تاريخ الدوريات الأوروبية الكبرى.

ومن المؤكد أن صاحب القميص رقم 10 لن يتوقف عند هذا الحد، حيث لا يُستبعد أن يتمكن أيضاً من تحطيم رقم ألبيرت دي كلاين (377 هدفاً في الدوري البلجيكي) وفيرينك سوزا (394 هدفاً في الدوري المجري) وجيمي ماكجرروي (410 أهداف في الدوري الاسكتلندي)، بل وهناك من يراهن على لحاقه بكل من جوزيف بيكان (500 هدفاً في الدوري التشيكوسلوفاكي) وستيبان بوبيك (403 أهداف في الدوري واليوغوسلافي).

الرجوع الى أعلى الصفحة