fcb.portal.reset.password

ليو ميسي يحتفل مع باكو ألكاسير بالهدف الثاني في المباراة | MIGUEL RUIZ - FCB

حقق برشلونة العلامة الكاملة بحصده انتصاره الثاني على التوالي في الدوري الإسباني بعد تغلبه على ألافيس (0-2) بفضل ثنائية ليو ميسي الذي كان قد أهدر قبل ذلك ضربة جزاء. وهكذا تصل كتيبة البلاوغرانا إلى فترة التوقف بسبب منافسات المنتخبات الوطنية بست نقاط في مباراتين.

كانت بداية فريق فالفيردي قوية وحاول السيطرة على الكرة من الدقيقة الأولى بتبادل التمريرات واختبار حارس المرمى باتشيكو مع أولى الهجمات. وكان ديولوفيو وميسي، بتسديدتين من بعيد، أول من حاول هزّ شباك مرمى الخصم.

سيطرة كتالونية بدون مكافأة

مع مرور الدقائق بدأ فريق فالفيردي يفرض إيقاعه أكثر فأكثر بفضل تحركات إنييستا وميسي في الهجوم واختراقات سيرجي روبرتو وأليكس فيدال على اليمين. ومع ذلك، جاءت أول فرصة حقيقية في المباراة عكس مجرى اللعب: روبن سوبرينو تفوق على بيكيه ليسدد وحده أمام تير شتيغن الذي أنقذ مرماه من هدف محقق (الدقيقة 31).

وقبل نهاية الشوط الأول اقترف المدافع الإيطالي رودريجو إيلي خطأ في منطقة الجزاء على جيرارد بيكيه ليعلن الحكم عن ضربة جزاء. تكلف ليو ميسي بتنفيذها، ولكن باتشيكو نجح في صدّ تسديدة النجم الأرجنتيني (الدقيقة 39).

جائزة الإصرار

انطلق الشوط الثاني بوتيرة سريعة وبهجمات متبادلة من كلا الفريقين قبل أن ينجح ليو ميسي في افتتاح التسجيل في الدقيقة 55 بعد هجمة جيدة على الجانب الأيسر بين ديولوفيو وجوردي ألبا. ارتطمت تسديدة النجم الأرجنتيني بقدم المدافع أليكسيس لتستقر في مرمى باتشيكو (0-1). وبعد 10 دقائق فقط، ضاعف ميسي الغلّة بعد تمريرة حاسمة من ألكاسير (0-2)، ليسجل هدفه رقم 351 في الدوري الإسباني.

واصل لاعبو برشلونة السيطرة على إيقاع المباراة، وكاد ميسي أن يحقق الثلاثية لولا العارضة التي ردّت تسديدته (الدقيقة 74). وهكذا فاز فريق فالفيردي (0-2) بأريحية لمواصلة سكة الانتصارات في بداية الدوري المحلي.

الرجوع الى أعلى الصفحة