fcb.portal.reset.password

سواريز يحتفل بهدف التعادل مع زملائه | MIGUEL RUIZ - FCB

عاد برشلونة بالتعادل (1-1) من عقر دار أتليتيكو مدريد مساء السبت في قمة الجولة الثامنة من منافسات الليغا، ليحافظ الفريق الكاتالوني على موقعه في صدارة جدول الترتيب.

وتقدم أصحاب الأرض في النتيجة عن طريق ساؤول نيغيز بتسديدة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء بحلول الدقيقة 21، لكن البلاوغرانا نجح في تفادي الهزيمة الأولى في الدوري الإسباني هذا الموسم بفضل رأسية مُحكمة من لويس سواريز على بعد تسع دقائق من نهاية الوقت الأصلي، ليرفع فريق إرنيستو فالفيردي رصيده إلى 22 نقطة من أصل 24 ممكنة.

وكاد برشلونة يفتتح باب التسجيل منذ الثواني الأولى عندما استلم ليو ميسي الكرة في منتصف الملعب، ليتقدم بها نحو منطقة الجزاء مُخترقاً دفاع أصحاب الأرض، لكن تسديدته ذهبت على بُعد سنتيمترات قليلة من مرمى أوبلاك. ومن جهته، انتفض الكولتشونيروس بسرعة بعد سيطرة الزوار في بداية المباراة، حيث أنفقذ تير شتيغن مرماه من هدفين محققين بعد هجمتين خطيرتين قادهما الفرنسي أنطوان غريزمان.

وفي المقابل، شهد الشوط الثاني سيطرة مطلقة للفريق الكاتالوني، الذي كثف هجماته على مرمى أتليتيكو، حيث كان أوبلاك بالمرصاد لمحاولات عديدة من ميسي ولويس سواريز، بينما صد القائم ركلة حرة مباشرة للمهاجم الأرجنتيني. لكن الزوار كوفئوا على مثابرتهم عندما تمكن سواريز من إعادة الأمور إلى نصابها مستغلاً تمريرة عرضية مُحكمة من سيرجي روبرتو، ليسجل صاحب القميص رقم 9 الهدف الثامن والعشرين لبرشلونة في ثماني مباريات ضمن منافسات الليغا، بينما لم تهتز شباك تير شتيغن سوى في ثلاث مناسبات حتى الآن.

ورغم توقف سلسلة انتصاراته المتتالية، يواصل البلاوغرانا تربعه على جدول ترتيب الدوري متقدماً بفارق خمس نقاط عن مطارده المباشر ريال مدريد الفائز في خيتافي (1-0) وست عن أتليتيكو، صاحب المركز الثالث.

وبعد زيارته الأولى لملعب واندا ميتروبوليتانو، الذي تم افتتاحه الشهر الماضي، سيتحول التركيز الآن إلى منافسات دوري أبطال أوروبا حيث يستقبل زملاء الكابتن إنييستا فريق أولمبياكوس اليوناني يوم الأربعاء المقبل في الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات، واضعين نصب أعينهم تحقيق الفوز الثالث على التوالي والبقاء في صدارة المجموعة الرابعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة