fcb.portal.reset.password

ميسي تمكن من هز شباك بوفون لأول مرة في أربع مواجهات | Miguel Ruiz - FCB

استهل برشلونة مشواره في دوري أبطال أوروبا بأفضل طريقة ممكنة، حيث دك حصون ضيفه يوفنتوس بثلاثية نظيفة مساء الثلاثاء في الكامب نو.

وبعدما ساد التكافؤ بين الفريقين حتى آخر أنفاس الشوط الأول، تمكن ليو ميسي من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 45 بهدف رائع بعد تبادل الكرة مع لويس سواريز عند مشارف منطقة الجزاء على إثر هجمة جماعية سريعة، ليتمكن الساحر الأرجنتيني من هز شباك بوفون لأول مرة في أربع مواجهات ضد الحارس العملاق الإيطالي.

وعلى عكس سيناريو الدقائق الخمس والأربعين الأولى، التي شهدت سيطرة طفيفة وضغطاً نسبياً لأصحاب الأرض بينما اكتست هجمات يوفنتوس المضادة طابع الخطورة من حين لآخر، كان الوضع مختلفاً تماماً في الشوط الثاني حيث رفع البلاوغرانا إيقاع المباراة ولعب باندفاع أكثر، مما أربك حسابات الضيوف في بناء العمليات الهجومية وحرمهم من فرصة استغلال المساحات.

وبعد تهديد مرمى السيدة العجوز في أكثر من مناسبة خلال الدقائق الأولى التي تلت عودة الفريقين من فترة الاستراحة، ضاعف برشلونة النتيجة عن طريق إيفان راكتيتش الذي استغل كرة طائشة من مدافعي يوفنتوس بعد تسديدة مباغتة من ميسي، الذي ظهر من جديد في الدقيقة 69 لإضافة الهدف الثاني له والثالث لفريقه.

وبهذا الفوز الساحق، انقض برشلونة على صدارة المجموعة الرابعة برصيد ثلاث نقاط، متقدماً بفارق الأهداف عن سبورتينغ لشبونة العائد بفوز ثمين (2-3) من عقر دار أولمبياكوس اليوناني، علماً أن البرتغاليين كانوا متقدمين بثلاثية نظيفة على بُعد دقيقتين من النهاية.

وبذلك يواصل البلاوغرانا بدايته المثالية في الموسم الجديد، وهو يتربع على قمة جدول الدوري الإسباني، محققاً العلامة الكاملة برصيد تسع نقاط من أصل تسع ممكنة، علماً أن فريق إرنيستو فالفيردي رفع سجله إلى 12 هدفاً من أصل أربع مباريات رسمية حتى الآن، محافظاً في الوقت ذاته على نظافة شباكه. 


الرجوع الى أعلى الصفحة