fcb.portal.reset.password

تناوب لويس سواريز وباولينيو على هز الشباك بثنائية شخصية لكل منهما | MIGUEL RUIZ - FCB

دك برشلونة حصون ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا برباعية نظيفة مساء الأحد في الجولة 16 من الليغا، محققاً بذلك انتصاراً معنوياً كبيراً عزز به موقعه في صدارة جدول الترتيب قبل شد الرحال إلى سانتياغو بيرنابيو لملاقاة غريمه التقليدي ريال مدريد في موقعة الكلاسيكو ظهر السبت المقبل.

فقد تناوب لويس سواريز وباولينيو على هز الشباك بثنائية شخصية لكل منهما، ليرفع البلاوغرانا رصيده إلى 42 نقطة، حيث يغرد وحيداً في قمة جدول الترتيب، بفارق ست نقاط عن أتليتيكو مدريد المطارد المباشر الجديد، الذي استغل فوزه (1-0) على ألافيس للتقدم على فالنسيا المتراجع إلى المركز الثالث بعد خسارته (1-2) في إيبار.

وفرض الفريق الكاتالوني سيطرة مطلقة من البداية إلى النهائية، حيث ظل الحارس تير شتيغن في راحة تامة طيلة المباراة.

وافتتح أصحاب الأرض باب التسجيل في الدقيقة 28 عن طريق لويس سواريز، بعد تمريرة في طبق من ميسي الذي نجح في تكسير مصيدة التسلل مستغلاً كرة رائعة من إنييستا، بينما ضاعف باولينيو تقدم فريقه بعد ارتداد الكرة من القائم على إثر تسديدة أرضية من زميله الأرجنتيني.

ومباشرة بعد بداية الشوط الثاني، تمكن لويس سواريز من إضافة الهدف الثالث على إثرة هجمة سريعة، فيما عاد باولينيو لهز الشباك على بعد ربع ساعة من نهاية المباراة، من خلال عملية شبيهة بتلك التي سجل منها الهدف الثاني، حيث ارتطمت تسديدة جوردي ألبا بالقائم ليجد البرازيلي نفسه وجهاً لوجه أمام المرمى.

وبعد هذا الفوز الكبير، سيدسل برشلونة الستار على منافسات عام 2017 بحلوله ضيفاً على الخصم الأزلي ريال مدريد، الذي تفصله عن المتصدر 11 نقطة كاملة، علماً أن مباراة فريق زين الدين زيدان ضد ليغانيس قد تأجلت إلى موعد لاحق بسبب مشاركة الميرينغي في كأس العالم للأندية.

الرجوع الى أعلى الصفحة