fcb.portal.reset.password

تناوب ميسي وباولينيو ودينيس سواريز على هز شباك إيبار هذه الليلة | MIGUEL RUIZ - FCB

حافظ برشلونة على خطه الإيجابي في بداية منافسات الليغا بدك حصون ضيفه إيبار (6-1) مساء الثلاثاء في مباراة الجولة الخامسة، معززاً بذلك موقعه في صدارة جدول الترتيب بعد تحقيق العلامة الكاملة.

وسجل ليو ميسي رباعية شخصية ليُعبِّد الطريق إلى السداسية الساحقة التي تخللها هدف من باولينيو قُبيل الاستراحة وآخر حمل توقيع دينيس سواريز في مطلع الشوط الثاني، ليرفع البلاوغرانا رصيده إلى 15 نقطة من أصل 15 ممكنة، علماً أن سجله بات يزخر بما لا يقل عن 17 هدفاً حتى الآن، بينما لم تهتز شباك تير شتيغن سوى في مناسبتين.

ورغم أسلوب الضغط المتقدم والاندفاع القوي الذي لجأ إليه الضيوف في المراحل الأولى من عمر المباراة، حيث كانوا سباقين إلى تهديد مرمى أصحاب الأرض، إلا أن ميسي تمكن من افتتاح باب التسجيل في الدقيقة 20 من نقطة الجزاء بعد عرقلة سيميدو داخل المنطقة المحرمة، بينما أضاف البرازيلي باولينيو الهدف الثاني بضربة رأسية في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول مستغلاً ضربة ركنية محكمة من دينيس سواريز، الذي عزز تقدم برشلونة في الدقيقة 53 كرة مرتدة من الحارس ماركو ديميتروفيتش على إثر تسديدة أرضية قوية من ليو ميسي، فيما قلص سيرجي إنريك الفارق مباشرة بعد ذلك.

لكن سرعان ما عاد ميسي إلى هز الشباك، مسجلاً الهدف الرابع بتسديدة أرضية مخادعة بعد هجمة جماعية سريعة، قبل أن يحقق الهاتريك الثاني له هذا الموسم والتاسع والثلاثين في رصيده الإجمالي بألوان البلاوغرانا. بيد أن الساحر الأرجنتيني أبى إلا أن يكتفي بهذا الحد، حيث أبى إلا أن يُكمل السداسية بنفسه على بعد ثلاث دقائق من نهاية الوقت الأصلي، رافعاً سجله الشخصي إلى تسعة أهداف في خمس مباريات ليعزز بذلك موقعه على عرش هدافي الليغا.

وبعد هذا الفوز الكاسح، سيتحول التركيز مباشرة إلى المحطة المقبلة المتمثلة في مباراة السبت ضد الجار الكاتالوني جيرونا، الصاعد لأول مرة إلى دوري الأضواء، ومن ثم شد الرحال إلى العاصمة البرتغالية لملاقاة سبورتينغ لشبونة في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.

الرجوع الى أعلى الصفحة