fcb.portal.reset.password

  MIGUEL RUIZ - FCB

الشوط الأول
دخل برشلونة المباراة عازما على الوصول إلى مرمى خصمه خيتافي في أسرع وقت، لكن ضيف البلاوغرانا عمل على تضييق المساحات والرجوع إلى مناطقه للدفاع عن مرماه، مع ضرب حراسة لصيقة على نجوم النادي الكاتالوني.


وعمل ميسي ورفاقه على تبادل التمريرات فيما بينهم لإرهاق الخصم، وكذا تنويع الهجمات وتغيير مراكز اللعب داخل المستطيل الأخضر، وكان ميسي قريبا من افتتاح حصة التسجيل، بعد مضي نصف ساعة من اللعب، لكن مدافع خيتافي نجح في إبعاد الكرة إلى الركنية.


وفي الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول، نفذ النجم ليونيل ميسي ركلة حرة بدقة عالية نحو زميله لويس سواريز، الذي تابعها بمهارة داخل مرمى حارس خيتافي، لكن الحكم ألغى الهدف بدعوى وجود النجم الأوروغوياني في حالة تسلل.

 

الشوط الثاني
عاد نجوم البلاوغرانا من غرفة تبديل الملابس وكلهم رغبة في إحراز هدف في شباك الحارس المتألق غوايتا، الذي وقف سدا منيعا في وجه مهاجمي النادي الكاتالوني.


وأمام الخطة الدفاعية الصارمة للضيف خيتافي، أجرى المدرب فالفيردي تغييرين بدخول القائد إنييستا والعائد ديمبلي مكان كوتينيو وألكاسير، وفي الدقيقة 77 كاد الكولومبي ييري مينا أن يحرز أول أهدافه بألوان برشلونة لكن كرته الرأسية مرت بجوار القائم.


ولم تمض سوى دقائق قليلة حتى سدد ميسي كرة قوية مركزة تصدى لها حارس الزوار بمهارة كبيرة، وكان سواريز قاب قوسين من تأمين هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة، بيد أن غوايتا كان في المكان المناسب وأبعد الخطر عن مرماه، ليعلن بعدها الحكم عن نهاية المباراة بالتعادل السلبي 0-0.

الرجوع الى أعلى الصفحة