fcb.portal.reset.password
ميسي يحتفل بالهدف

النجم ميسي | MIGUEL RUIZ - FCB

الشوط الأول
دخل نجوم النادي الكاتالوني المباراة بنية الضغط بقوة على الضيف وإحراز الهدف الأول في أسرع وقت ممكن، وبالفعل لم تمر سوى 8 دقائق حتى مرر المندفع من الخلف، جوردي ألبا، كرة حاسمة لزميله ألكاسير، الذي لم يجد أي عناء في إدخالها في مرمى حارس أتلتيك بيلباو، وكان كوتينيو قريبا -بعد ذلك- من إضافة الهدف الثاني، لكن تسديدته القوية ارتطمت بالعارضة.


وفي الدقيقة 30، قاد نجوم النادي الكاتالوني هجوما مركزا، حيث وصلت الكرة إلى ديمبلي الذي مررها إلى النجم ميسي، ليسددها بقوة محرزا الهدف الثاني للبلاوغرانا. ومرة أخرى كان كونتينيو قريبا من تسجيل اسمه على لائحة الهدافين، حين رفع الكرة من فوق حارس الضيوف لكنها اصطدمت بالعارضة، وقبل نهاية الشوط الأول عاد القائم ليقف في وجه تسديدة باولينيو.

 

الشوط الثاني
عمل نجوم البارصا، بعد عودتهم من غرفة تبديل الملابس، على تمرير الكرة فيما بينهم والتحكم في نسق المباراة، وعدم بدل مجهود بدني كبير تجنبا للإرهاق، خصوصا أنهم خاضوا مواجهة قوية وسط الأسبوع ضد تشيلسي، لحساب إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وفي الدقيقة 64، أخرج المدرب فالفيردي النجم ديبملي وحل محله إندريس إنييسا، كما دخل أليش فيدال في مكان ألكاسير وأندريه غوميز بديلا للمتألق كوتينيو.


وقبل دقائق قليلة من إعلان الحكم عن نهاية المباراة، ظهر ميسي مرة أخرى، حيث تلاعب بدفاع أتلتيك بيلباو، قبل أن يسدد كرة قوية برجله اليسرى مرت بجانب القائم، لتنتهي مواجهة الجولة 29 من الليغا، بانتصار برشلونة على أتلتيك بيلباو بنتيجة 2-0، وبالتالي عدم سقوط برشلونة طيلة 36 مباراة في الدوري الإسباني الممتاز.

الرجوع الى أعلى الصفحة