fcb.portal.reset.password

باولينيو يحتفل بهدف الفوز | MIGUEL RUIZ - FCB

لا يزال برشلونة يحقق العلامة الكاملة في بداية الموسم في الدوري الإسباني. بيد أن البلاوغرانا عانى الأمرّين هذه المرة قبل حصد النقاط الثلاث. في مباراة صعبة للغاية، أصيب خلالها ديمبيلي، افتتح خيتافي باب التسجيل بهدف شيباساكي في الشوط الأول، ولكن النادي الكاتالوني عاد في النتيجة بفضل هدفي دينيس وباولينيو، اللذين دخلا كبديلين في الشوط الثاني، ليواصل الفريق التربع على صدارة الترتيب بالعلامة الكاملة.

صحيح أن فريق فالفيردي لم يقدم مباراة رائعة لأن خيتافي لعب بانتظام في الدفاع، ولكنه لم يفقد أبداً الرغبة في البحث عن الحلول للفوز بالمباراة. دائماً ما عانى برشلونة الأمرّين خلال زيارته لملعب ألفونسو بيريز، ولهذا كان المدرب فالفيردي يتوقع أن مباراة لن تكون سهلة، وبالتالي لم يحدث سوى تغيير واحد في التشكيلة الأساسية مقارنة بالفريق الذي واجه يوفنتوس، حيث أقحم سيرجي روبرتو بدلاً من سيميدو على الظهير الأيمن. وهكذا بدأت المباراة بتراجع خيتافي إلى الوراء، مما عقّد المهمة على برشلونة لخلق فرص التسجيل، على الرغم من الأخذ بزمام المبادرة طوال الشوط الأول.

هدف رائع من شيباساكي

حاول خيتافي مفاجأة البلاوغرانا بهجمات مرتدة سريعة وبالاعتماد على خورخي مولينا كرأس حربة. وفي الشوط الأول، اتضح أنها خطة ناجحة تكتيكياً لأن مولينا حصل على فرصتين محققتين لافتتاح باب التسجيل. وبعد ذلك ستتعقد المباراة أكثر على فريق فالفيردي بسبب إصابة ديمبيلي في فخذه، ليحلّ محلّه ديولوفيو.

سيجبر هذا النظام التكتيكي المحكم كتيبة البلاوغرانا للبحث عن بدائل في بناء اللعب وخلق التفوق على الأجنحة. ولكن الأمور ستتعقد أكثر عندما سيسجل شيباساكي بتسديدة قوية على الطائر، قبل الاستراحة، الهدف الأول لفريقه خيتافي. سيحاول ميسي إدراك التعادل بركلة حرة مذهلة، ولكن الحارس غوايتا نجح في صدها ببراعة.

وفي ظل هذا التأخر في النتيجة، راهن فالفيردي على إقحام دينيس سواريز. وقد نجح لاعب خط الوسط في قلب الموازين ليجبر خيتافي على التراجع أكثر إلى الوراء للحفاظ على النتيجة. بينما حاول برشلونة اختراق دفاع الخصم بالاعتماد على سرعة ديولوفيو وقوة سيرجي روبرتو.

دينيس وباولينيو يصنعان الريمونتادا

أبان سيرجي روبرتو مرة أخرى عن تعدد وظائفه عندما استعاد الكرة في الجانب الأيمن ليمررها لزميله دينيس الذي سيطر عليها ببرودة دم قبل أن يرسلها إلى الزاوية المعاكسة للحارس غوايتا ويدرك التعادل. قدّم صاحب القميص رقم 6 في صفوف برشلونة مباراة رائعة، حيث قام بتوزيع اللعب واختراق دفاع الخصم.

رفع هذا الهدف معنويات البلاوغرانا الذي بدأ يبحث على الفوز عن تسجيل الهدف الثاني. لم تكن المهمة سهلة لأن فريق المدرب بوردالاس استبسل في الدفاع، بل وحتى اختبر دفاع برشلونة بتسديدة من أرامباري التي ارتطمت بالقائم بعد أن لمست قدم سيرجي روبرتو.

قام فالفيردي بإقحام باولينيو محلّ راكيتيتش. واتضح بأن رهانه كان صائباً. فقد أظهر لاعب خط الوسط البرازيلي قوته البدنية الكبيرة للتقدم من الخلف وتسجيل هدف النصر للبلاوغرانا. وجاء هذا الهدف على طريقة باولينيو بعد تمريرة جيدة من ميسي. وبفضل هذا الهدف حقق برشلونة الريمونتادا وحصد النقاط الثلاث لمواصلة التربع على صدارة الليغا.

الرجوع الى أعلى الصفحة