fcb.portal.reset.password

نجا برشلونة من هزيمة بدت محققة على ملعب سانشيز بيزخوان مساء السبت في قمة الجولة 30 من الليغا، حيث انتزع الفريق الكاتالوني تعادلاً بطعم الانتصار بعدما كان أصحاب الأرض متقدمين بهدفين نظيفين على بُعد دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي.

فقد تقدم الأندلسيون عن طريق فرانكو فاسكيز قُبيل الاستراحة ثم ضاعفوا تقدمهم في مطلع الشوط الثاني، بينما سجل لويس سواريز وليو ميسي هدفين قاتلين في الأنفاس الأخيرة أعادا بهما الأمور إلى نصابها، لينجو البلاوغرانا من تلقي هزيمته الأولى في الدوري الإسباني هذا الموسم، مواصلاً بذلك تربعه على قمة جدول الترتيب برصيد 76 نقطة من 23 انتصاراً وسبعة تعادلات.

وبعد هذه المباراة، التي جاءت بعد فترة التوقف الدولية التي شارك فيها مجموعة من النجوم مع منتخبات بلدانهم في مباريات ودية استعداداً لكأس العالم، سيتحول التركيز على ربع نهائي دوري أبطال أوروبا حيث يستقبل برشلونة ضيفه الإيطالي روما في موقعة الذهاب مساء الأربعاء على ملعب الكامب نو.

تحليل فالفيردي:

"يجب على المرء أن يؤمن بحظوظه حتى الرمق الأخير. لقد كافحنا وبقينا متشبثين بحظوظنا إلى أن كوفئنا على جهودنا. كنا ندرك أهمية هذه المباراة. أشبيلية فريق رائع وقد سارت المباراة في الاتجاه الذي كان يتمناه الخصم. لكننا آمنا بقدرتنا على قلب الأمور ولو استغرقت المباراة خمس دقائق أخرى لربما نحت الأمور منحى آخر"

الرجوع الى أعلى الصفحة