fcb.portal.reset.password

نجوم برشلونة يحتفلون بهدف الفوز في لشبونة | MIGUEL RUIZ - FCB

حققق برشلونة الأهم في موقعة جوزيه ألفالادي مساء الأربعاء، عندما عاد منتصراً من عقر دار مضيفه سبورتينغ لشبونة ضمن فعاليات الجولة الثانية من مرحلة المجموعات في دوري أبطال أوروبا.

وكان هدف سيباستيان كواتيس ضد مرماه في مطلع الشوط الثاني كافياً لمنح الفريق الكاتالوني النقاط الثلاث، ليواصل تربعه على صدارة المجموعة الرابعة محققاً العلامة الكاملة بعد فوزه في المباراة الافتتاحية بثلاثية نظيفة على يوفنتوس، الذي تدارك الموقف في هذه الجولة بتغلبه (2-0) على أولمبياكوس اليوناني في مدينة تورينو الإيطالية.

وفرض برشلونة سيطرة واضحة في الشوط الأول، لكن أصحاب الأرض مارسوا ضغطاً متقدماً نجحوا من خلاله في الحد من خطورة هجمات البلاوغرانا، باستثناء الفرصتين السانحتين اللتين تمكن  روي باتريسيو من التصدي لهما في الدقيقة 28 بعد تسديدة لويس سواريز على إثر انفراده بالحارس البرتغالي، ومن ثم رأسية ليو ميسي التي تلتها مباشرة، علماً أن المهاجم الأرجنتيني كان سيبلغ سقف 100 هدف في المنافسات الأوروبية لو تمكن من هز الشباك هذه الليلة، التي عادل فيها رصيد الأسطورة كارلس بويول حيث رفع سجله إلى 593 مباراة رسمية بقميص الفريق الكاتالوني، محتلاً بذلك المركز الثالث خلف تشافي وإنييستا.

هدف قاتل

لم تمر سوى ثلاث دقائق من عمر الشوط الثاني حتى وجد الزوار أنفسهم متقدمين في النتيجة بعد ركلة حرة غير مباشرة من الجهة اليمنى، حيث انبرى سواريز للكرة لكن ضربته الرأسية اصطدمت بالمدافع سيباستيان كواتيس ليتحول اتجاهها إلى المرمى.

وعلى عكس السيناريو المتوقع، ازداد سبورتينغ خطورة بعد تلقي الهدف، حيث أصبح لاعبوه أكثر تركيزاً واندفاعاً في الاشتراكات الثنائية، مكثفين ضغطهم في وسط الملعب، إلى أن أتيحت لهم فرصة سانحة كادوا يدركون من خلالها التعادل في الدقيقة 71، عندما انفرد برونو فيرنانديس بالحارس تير شتيغن، الذي أنقذ مرماه من هدف محقق بصدة رائعة. ومن جهته، كان البديل باولينيو قاب قوسين أو أدنى من تعزيز تقدم برشلونة في الأنفاس الأخيرة، حين وجد البرازيلي نفسه وجهاً لوجه أمام باتريسيو قبل أن يتمكن حامي عرين الأسود من إبعاد الخطر.

وبهذا الفوز الثمين، واصل البلاوغرانا بدايته المثالية في بداية هذا الموسم، ليختم هذا الشهر مُحرزاً ثمانية انتصارات من أصل ثماني مباريات، إذ سيدخل منافسات أكتوبر منتشياً بتحقيق العلامة الكاملة في المباريات الست الأولى ضمن منافسات الليغا، معززاً موقعه في صدارة جدول الترتيب برصيد 18 نقطة من أصل 18 ممكنة، بينما ينفرد بقمة المجموعة الرابعة في دوري الأبطال، حيث رفع سجله إلى ست نقاط من مباراتين، متقدماً على سبورتينغ لشبونة ويوفنتوس (3 نقاط لكل منهما)، بينما لا يزال رصيد خصمه المقبل أولمبياكوس خالياً من النقاط.

الرجوع الى أعلى الصفحة