fcb.portal.reset.password

بعدما وضع قدماً في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه الكبير منتصف الأسبوع على روما الإيطالي (4-1) في ذهاب دور الثمانية، عاد برشلونة ليقطع شوطاً هاماً في رحلته نحو لقب الليغا لهذا الموسم، وذلك عقب تغلبه مساء السبت على ضيفه ليغانيس (3-1) في مباراة الجولة 31.

فبفضل هاتريك جديد في رصيد ليو ميسي، تمكن الفريق الكاتالوني من حصد انتصاره الرابع والعشرين في منافسات الليغا، إذ لم تعد تفصله سوى 12 نقطة فقط عن درع الدوري، حيث رفع البلاوغرانا رصيده إلى 79 نقطة على بُعد سبع مباريات من خط النهاية، مُبتعداً بفارق 12 نقطة عن مطارده المباشر أتليتيكو مدريد، الذي يحل ضيفاً على ثالث الترتيب ريال مدريد في ديربي العاصمة الإسبانية عصر يوم الأحد.

وبفوزه على رفاق المهاجمين المغربيين نور الدين امرابط ونبيل الزهر – صاحب هدف ليغانيس الوحيد في منتصف الشوط الثاني – تمكن برشلونة من معادلة الرقم القياسي الذي كان ينفرد به ريال سوسيداد منذ 1980، حيث رفع الفريق الكاتالوني رصيده إلى 38 مباراة متتالية دون خسارة في منافسات الليغا، علماً أن إرنيستو فالفيردي يتقاسم هذا الشرف مع المدرب السابق لويس إنريكي، الذي بدأ معه السجل الخالي من الخسارة في مباراة الجولة 32 من الموسم الماضي، عندما فاز البلاوغرانا على ريال سوسيداد مواصلاً سلسلة نتائجه الإيجابية على مدى المباريات السبع الأخيرة من منافسات 2016-2017.

وبعد هذا الانتصار الهام، سيتحول التركيز إلى المنافسات القارية خلال الأسبوع المقبل، عندما يحل ميسي ورفاقه ضيوفاً على روما مساء الثلاثاء في ملعب الأولمبيكو ضمن إياب ربع نهائي دوري الأبطال، حيث سيسعى البلاوغرانا إلى إنهاء المهمة التي بدأها بشكل جيد في لقاء الذهاب على ملعب الكامب نو يوم الأربعاء الماضي، قبل أن يستأنف الكاتالونيون مشوارهم في الليغا بمواجهة نارية ضد ضيفهم فالنسيا عصر الأحد المقبل في قمة الجولة 32.

الرجوع الى أعلى الصفحة
_satellite.pageBottom();