fcb.portal.reset.password

باولينيو في مصافحة مع جوردي ألبا خلال مباراة ألافيس-برشلونة | MIGUEL RUIZ - FCB

بينما ضمنت سبعة بلدان تأهلها لكأس العالم روسيا 2018، مازال موعد الحسم مؤجلاً حتى الجولة الأخيرة من المباريات المقررة في أكتوبر، على أن تنكشف هوية آخر المؤهلين بعد إجراء مواجهات الملحق.

وفيما يتعلق بنجوم برشلونة، تمكن باولينيو وثوماس فيرمالين من حجز بطاقة العبور مع منتخبي البرازيل وبلجيكا، اللذين حجزا مقعديهما في النهائيات إلى جانب كل من الدولة المضيفة واليابان وإيران والمملكة العربية السعودية وكوريا الجنوبية والمكسيك.

البرازيل

كان السيليساو أول فريق يضمن تأهله في وقت سابق من هذا العام، لتحافظ البرازيل على سجلها المثالي المتمثل في كونها الدولة الوحيدة المشاركة في جميع نهائيات كأس العالم منذ النسخة الأولى المقامة في عام 1930.

وسجل باولينيو خمسة أهداف في تصفيات أمريكا الجنوبية، علماً أن لاعب وسط البلاوغرانا حمل شارة الكابتن في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 في عقر دار كولومبيا.

هذا ولا يُستبعد أن ينضم رافينيا إلى صفوف السيليساو وهو الذي سبق له أن حمل قميص المنتخب البرازيلي في أكثر من مناسبة، بل وفاز معه بالميدالية الذهبية في أولمبياد ريو 2016، رغم أنه لم يشارك في التصفيات الحالية.

أوروغواي

بعد التعادل مع الأرجنتين في مونتيفيديو والفوز في عقر دار باراغواي، أصبح منتخب أوروغواي يحتل المركز الثاني برصيد 27 نقطة، مما يضع لويس سواريز ورفاقه على مرمى حجر من حسم بطاقة التأهل، علماً أنهم سيواجهون فنزويلا وبوليفيا في الجولتين الأخيرتين.

الأرجنتين

يبدو المشهد مختلفاً تماماً بالنسبة لرفاق ليو ميسي وخافيير ماسكيرانو. فبعد التعادل مع مع أوروغواي وفنزويلا، فوت الألبيسلسيتي فرصة الارتقاء في جدول الترتيب حيث ظل يراوح مكانه في المركز الخامس، الذي يحكم على صاحبه بخوض مباراة الملحق القاري أمام نيوزيلندا متصدرة تصفيات أوقيانوسيا.

ولتفادي الوقوع في الحسابات الضيقة، سيتعين على الأرجنتينيين الفوز ضد منتخب البيرو رابع الترتيب والعودة بالنقاط الثلاث من الإكوادور، علماً أن الألبيسلسيتي لا يتقدم على تشيلي سوى بنقطة واحدة في جدول الترتيب.

بلجيكا

بعد حصد 22 نقطة من أصل 24 ممكنة، ضمن رفاق ثوماس فيرمايلن صدارة المجموعة الثامنة، لتصبح بلجيكا الدولة الأوروبية الوحيدة التي حسمت تأهلها بشكل نهائي قبل جولتين من خط النهاية.

ألمانيا

وضعت ألمانيا قدماً ونصف في نهائيات روسيا 2018، حيث واصل زملاء الحارس مارك أندريه تير شتيغن تربعهم على قمة المجموعة الثالثة، متقدمين بفارق خمس نقاط عن إيرلندا الشمالية.

إسبانيا

بمشاركة جيرارد بيكيه وسيرخيو بوسكيتس وأندريس إنييستا وجوردي ألبا وجيرارد ديولوفيو، أصبح المنتخب الإسباني على مرمى حجر من حسم التأهل المباشر، حيث بات فريق المدرب لوبيتيغي بحاجة إلى ثلاث نقاط من مباراتين لضمان مقعده في روسيا 2018 على حساب إيطاليا، علماً أن عدد ممثلي نادي برشلونة في صفوف لاروخا مرشح للارتفاع في حال انضمام سيرجي روبرتو وباكو ألكاسر وأليش فيدال ودينيس سواريز الذين سبق لهم حمل القميص الوطني.

فرنسا

تعقدت مهمة الفرنسيين بعد التعادل 0-0 مع لوكسمبورغ. ورغم أن ذلك لم يمنعهم من مواصلة تصدر المجموعة الأولى بفارق نقطة واحدة عن السويد، إلا أن رفاق أومتيتي ولوكاس دين وأوسمان دمبيلي سيكونون مطالبين بالفوز في الجولتين الأخيرتين على بلغاريا وبيلاروسيا لتفادي أية مفاجأة غير سارة.

هولندا

يحتل رفاق ياسبر سيليسن المركز الثالث في المجموعة الأولى خلف كل من فرنسا والسويد، حيث تُنذر جميع المؤشرات بمواجهة نارية ضد الاسكندنافيين خلال الجولة الأخيرة في ما يبدو أنه صراع ثلاثي على بطاقة التأهل المباشر.

البرتغال

في ظل حضور أندريه غوميس وغياب نيلسون سيميدو، حقق بطل أوروبا خطوة هامة في السباق نحو التأهل، بعد الفوز على جزر فارو والمجر، لكن البرتغاليين سيكونون مطالبين في الجولة الأخيرة بالتغلب على سويسرا إن هم أرادوا إزاحتها من الصدارة وخطف بطاقة التأهل.

تركيا

بعدما قاد أردا توران رفاقه إلى الفوز 1-0 على المنتخب الكرواتي، أنعش الأتراك آمالهم في الوصول إلى كأس العالم، حيث رفعوا رصيدهم إلى 14 نقطة في ترتيب المجموعة الثالثة، على بعد نقطتين فقط عن كرواتيا المتصدرة وأيسلندا صاحبة المركز الثاني، مما يعد بمعارك ضارية في الجولتين الأخيرتين.

كرواتيا

حرمت الإصابة المنتخب الكرواتي من خدمات إيفان راكيتيتش خلال الهزيمة الأخيرة في تركيا. وإذا كان هذا التعثر لم يهدد موقع كرواتيا في صدارة المجموعة، إلا أنه لم يعد أمام أبناء البلقان أي هامش للخطأ في الجولتين الأخيرتين ضد فنلندا وأوكرانيا. 

الرجوع الى أعلى الصفحة