fcb.portal.reset.password

بدأ فيليب كوتينيو يؤكد مكانته كلاعب متألق في نادي برشلونة. فبعد شهرين فقط من وصوله إلى العاصمة الكاتالونية، أظهر النجم البرازيلي موهبته الساحرة التي جعلت منه أغلى لاعب في تاريخ النادي الكاتالوني.

فبعدما خاض 11 مباراة حتى الآن، ستة منها في التشكيلة الأساسية، أصبح كوتينيو من الأعمدة الرئيسية التي يقوم عليها فريق إرنيستو فالفيردي، حيث سجل ثلاثة أهداف وساهم في صنع أخرى لزملائه. فقد افتتح سجله التهديفي عندما وجد طريقه إلى مرمى فالنسيا في الفوز 2-0 ضمن إياب نصف نهائي كأس الملك، ثم عاود هز الشبام ضد جيرونا (6-1)، قبل أن يحرز الهدف الثاني يوم السبت الماضي، خلال انتصار البلاوغرانا 2-0 في عقر دار مالقة.

حاضر ضد تشيلسي... قلباً وقالباً

لا يمكن للمهاجم البرازيلي المشاركة في دوري أبطال أوروبا بقميص برشلونة، بعدما خاض مرحلة المجموعات مع فريقه السابق ليفربول. ولكن غيابه عن صفوف البلاوغرانا لن يمنعه من الحضور بقوة في الكامب نو مساء الأربعاء ضد تشيلسي ضمن إياب ثمن النهائي.

وقال كوتينيو يوم الاثنين في تصريح صحفي، بمناسبة افتتاح بطولة ميك في العاصمة الكاتالونية "إن تشيلسي فريق كبير وسيكون من المهم أن نكون السباقين إلى التسجيل"، مضيفاً أن "الفوز سيكون من نصيب برشلونة، وأنا سأكون حاضراً هناك لتشجيع زملائي".

الرجوع الى أعلى الصفحة
_satellite.pageBottom();