fcb.portal.reset.password

سواريز في لقطة ضد يوفنتوس خلال مباراة الفريقين ضمن الكأس الدولية للأبطال | MIGUEL RUIZ-FCB

يستقبل برشلونة ضيفه البرازيلي شابيكوينسي هذا المساء ضمن النسخة الـ52 من مسابقة كأس جوان غامبر، حيث ستشكل هذه المباراة فرصة لظهور نجوم البلاوغرانا لأول مرة في الكامب نو منذ تولي المدرب الجديد إرنيستو فالفيردي دفة الفريق مطلع هذا الصيف.

وتأتي هذه المواجهة في إطار تضامن النادي الكاتالوني مع نظيره البرازيلي، الذي توفي أغلب لاعبيه وطاقمه الإداري والتدريبي يوم 28 نوفمبر الماضي في حادث تحطم الطائرة التي كانت تُقل بعثة الفريق إلى كولومبيا لمواجهة أتليتيكو ناسيونال في مدينة ميديلين ضمن ذهاب نهائي كأس سودامريكانا. كما يود نادي برشلونة من خلال هذه المبادرة تكريم الضحايا الـ71 الذين لقوا حتفهم في الحادث والتضامن مع عائلاتهم. وبالإضافة إلى دعوة شابيكوينسي لنسخة 2017 من كأس غامبر، أكدت إدارة البلاوغرانا أيضاً مساهمتها في إعادة بناء نادي مدينة شابيكو مؤسسياً ورياضياً، ومساعدته على استعادة المستوى التنافسي الذي كان قد بلغه قبل الحادث المأساوي.

وحل شابيكوينسي بمدينة برشلونة نهاية الأسبوع، حيث ستكون الأعين شاخصة على ألان روشيل الذي نجا من الموت في تلك الفاجعة، إذ من المتوقع أن يخوض المدافع بعض الدقائق هذا المساء، وهو الذي عاد للتو إلى الملاعب بعد كفاح طويل ضد الجراح وآثار الحادث.

يُذكر أن نادي ولاية سانتا كاتارينا يحتل حالياً المركز 16 في جدول ترتيب الدوري البرازيلي الذي يتنافس فيه 20 فريقاً، علماً أنه خسر مباراته الأخيرة على يد كوريتيبا (0-2). من جهته، يصل البلاوغرانا إلى هذه المواجهة على خلفية فوزه بالكأس الدولية للأبطال للمرة الأولى بعد تغلبه على كل من يوفنتوس (1-2) ومانشستر يونايتد (1-0) وريال مدريد (2-3) ضمن جولته الصيفية على الأراضي الأمريكية، بينما تعادل  مع جاره الكاتالوني جيمناستيك تاراغونا (1-1) مساء الجمعة في مباراة ودية تحضيرية شهدت غياب عدد من نجوم الفريق الأول.

هذا وستشكل مواجهة الليلة ضد شابيكوينسي آخر محطة في تحضيرات برشلونة للموسم الجديد، حيث يستهل ميسي ورفاقه المنافسات الرسمية بمواجهة ريال مدريد ذهاباً وإياباً في كأس السوبر الإسباني منتصف هذا الشهر، قبل أن يفتتح الفريق مشواره في الليغا بملاقاة بيتيس على ملعب الكامب نو.

سادس منافس برازيلي في كأس غامبر

ستشهد النسخة الـ52 من كأس غامبر سادس مواجهة ضد فريق برازيلي في تاريخ هذه المسابقة. فقبل شابيكوينسي، الذي رمم صفوفه بلاعبين جدد على مدى الأشهر القليلة الماضية، سبق للبلاوغرانا أن استضاف أندية فاسكو دا غاما وسانتوس وفلامنغو وبوتافوغو وإنترناسيونال، علماً أن هذا الأخير هو الوحيد الذين فاز باللقب من بين جميع هذه الأندية، وكان ذلك في موسم 1982-1983. كما يُعتبر عملاق مدينة بورتو أليغري أكثر الأندية البرازيلية مشاركة في هذه البطولة، حيث سبق له أن حل ضيفاً على البلاوغرانا في أربع مناسبات.

يُذكر أن آخر زيارة قام بها فريق من بلاد السامبا للعاصمة الكاتالونية في إطار مسابقة كأس غامبر تعود إلى عام 2013، حين فاز برشلونة 8-0 على سانتوس.


الرجوع الى أعلى الصفحة