fcb.portal.reset.password

واصل برشلونة سجله الخالي من الهزيمة في الدوري الإسباني للمباراة الأربعين على التوالي، حيث اكتفى الفريق الكاتالوني بالتعادل مع مضيفه سيلتا فيغو (2-2) مساء الثلاثاء في قمة الجولة 33 من منافسات الليغا.

وتقدم البلاوغرانا مرتين في النتيجة عن طريق ديمبيلي وألكاسر، لكن أصحاب الأرض تمكنوا من إدراك التعادل في كلتا المناسبتين، علماً أن المدرب إرنيستو فالفيردي لعب بتشكيلة خالية من معظم اللاعبين الأساسيين، حيث أبقى ميسي وسواريز وجوردي ألبا وأومتيتي في دكة البدلاء، بعدما فضل عدم اصطحاب إنييستا وبوسكيتس وبيكيه إلى بالايدوس تحسباً لنهائي كأس الملك يوم السبت المقبل ضد إشبيلية.

وبعد فرص خطيرة للطرفين، حيث أنقذ تير شتيغن مرماه من هدف محقق أمام تسديدة ماكسيميليانو غوميز، بينما ناب القائم عن حارس سيلتا بعد رأسية باولينيو، ليظل التعادل السلبي قائماً إلى أن تمكن ديمبيلي من افتتاح باب التسجيل بتسديدة قوية يسارية، لكن أصحاب الأرض أدركوا التعادل عن طريق جوني كاسترو في الأنفاس الأخيرة من الشوط الأول.

واستعاد برشلونة تقدمه بهدف ألكاسر في الدقيقة 64، بينما عاد ياغو أسباس لتسجيل التعادل على بعد ثماني دقائق من نهاية الوقت الأصلي، حيث استغل سيلتا طرد سيرجي روبرتو في منتصف الشوط الثاني، مباشرة بعد دخوله أرض الملعب جنباً إلى جنب مع ليو ميسي.

ورغم هذا التعادل، يظل البلاوغرانا متربعاً على صدارة جدول الترتيب برصيد 83 نقطة، على بُعد خمس مباريات من خط النهاية، مُبتعداً بفارق 12 نقطة عن مطارده المباشر أتليتيكو مدريد و16 عن ثالث الترتيب ريال مدريد، اللذين يواجهان في هذه الجولة ريال سوسيداد وأتلتيك بيلباو على التوالي.

الرجوع الى أعلى الصفحة