fcb.portal.reset.password

بفضل أهداف باولينيو وسواريز (2) وميسي، تمكن برشلونة مساء الأحد من قلب خسارته إلى فوز كبير في ملعب أنويتا (2-4)، الذي ظل حصناً حصيناً أمام الفريق الكاتالوني في منافسات الليغا منذ سنة 2007.

فبعدما تقدم أصحاب الأرض بهدفين في الشوط الأول، قلص الضيوف الفارق قُبيل الاستراحة عن طريق لاعب الوسط البرازيلي باولينيو، بينما سجل المهاجم الأوروغوياني ثنائية وضع بها الفريق الكاتالوني في المقدمة للمرة الأولى منذ بداية المباراة، قبل أن يختم ليو ميسي مهرجان أهداف برشلونة من ركلة حرة في غاية الروعة في الأنفاس الأخيرة من عمر اللقاء.

وقد وقفت جماهير موقعة أنويتا على لحظة تاريخية عندما تمكن سواريز من إدراك التعادل في مطلع الشوط الثاني بهدف رائع كان نسخة طبق الأصل لذلك الذي سجله صامويل إيتو قبل 13 سنة بقميص البلاوغرانا ضد باناثينايكوس اليوناني في مباراة ضمن منافسات دوري الأبطال. فعلى غرار هدف المهاجم الأسطوري الكاميروني، تسلم لويزيتو تمريرة من ميسي على مشارف منطقة الجزاء ليسدد كرة مقوسة في الزاوية البعيدة أمام أنظار الحارس رولي والمدافعين الذين وقفوا عاجزين أمام روعة اللقطة.

في هذا الفيديو الحصري، نستحضر معكم من مختلف الزوايا روعة هدف سواريز ضد ريال سوسيداد وتلك التحفة النادرة التي ألهب بها إيتو حماس جماهير برشلونة في الكامب نو يوم 2 نوفمبر 2005.

الرجوع الى أعلى الصفحة