fcb.portal.reset.password

بعد طي صفحة دوري الأبطال، يتحول تركيز برشلونة بشكل كامل على المنافسات المحلية، حيث بات الفريق الكاتالوني على مرمى حجر من لقب الدوري الإسباني، بينما يملك فرصة للتتويج بكأس الملك للعام الرابع على التوالي عندما يلاقي إشبيلية في النهائي أواخر هذا الشهر.

وسيحاول البلاوغرانا الاقتراب أكثر من عرش البطولة عندما يستضيف فالنسيا هذا السبت، حيث يدخل ميسي ورفاقه مباراة قمة الجولة 32 وعينهم على حصد الانتصار الخامس والعشرين في منافسات الليغا، إذ لم تعد تفصله سوى 10 نقاط فقط عن درع الدوري، وهو الذي يتربع على صدارة جدول الترتيب برصيد 79 نقطة على بُعد سبع مباريات من خط النهاية، مُبتعداً بفارق 11 نقطة عن مطارده المباشر أتليتيكو مدريد و14 عن ضيفه فالنسيا، الذي أزاح ريال مدريد من المركز الثالث نهاية الأسبوع الفائت.

وبعدما تمكن في الجولة الماضية من معادلة الرقم القياسي الذي كان في حوزة ريال سوسيداد منذ 1980، عندما رفع رصيده إلى 38 مباراة متتالية دون خسارة في منافسات الليغا، يملك فريق إرنيستو فالفيردي الفرصة للانفراد بهذا السجل التاريخي في حال فوزه على رفاق داني باريخو هذا السبت بملعب الكامب نو.

الرجوع الى أعلى الصفحة
_satellite.pageBottom();