La delegació de l'FCBEscola de Perú, al Miniestadi / ARXIU FCB

"لقد عشقت دائماً نادي برشلونة"... "حلمي هو اللعب في أوروبا". بتلك الكلمات عبَّر كل من هيكتور ونيستور عن طموحاتهما المستقبلية خلال مشاركتهما مع الفريق البيروفي في النسخة الرابعة من البطولة الدولية التي تنظمها مدرسة نادي برشلونة لكرة القدم كل عام طيلة أيام عيد الفصح، حيث يتوافد على ملعب المينيستادي آلاف الأطفال من جميع أنحاء العالم لخوض غمار هذه المسابقة السنوية المرموقة.

ومن جهته، قال خوان خوسيه لوكي، مدير أكاديمية برشلونة في البيرو، "إن هذه الرحلة إلى برشلونة كانت بمثابة فرصة للاستمتاع واستيعاب وتعلم أشياء جديدة"، مضيفاً أن الأطفال المشاركين "يسعون إلى تقديم أفضل ما لديهم ضد نظرائهم من مدارس أخرى وبلدان أخرى. كما أن هذه التجربة دليل على أن برشلونة أكثر من نادٍ وأننا نشكل جزءاً منه".

كانت بعثة مدرسة ليما تضم حوالي خمسين عضواً بين لاعبين وموظفي الطاقم المرافق، وفي هذا الفيديو ترافقهم الكاميرا في مختلف مراحل رحلتهم إلى برشلونة، بدءاً بوصولهم إلى المدينة ومروراً باستكشاف المرافق التابعة للنادي وانتهاء عند لحظة مواجهة أطفال آخرين حلوا بالعاصمة الكاتالونية قادمين إليها من مختلف أنحاء العالم.

حالياً تضم مدرسة نادي برشلونة في البيرو 250 طالباً وهي الأولة من نوعها في الأمريكتين، حيث تلتها مشاريع مماثلة في كل من ريو دي جانيرو وسانتو دومينغو وفلوريدا.


From Peru to Barcelona, an FCBEscola journey by fcbarcelona