شهدت المدينة الرياضية جوان غامبر مساء الخميس مراسم تقديم فرق أكاديمية الشباب التابعة لنادي برشلونة، والتي استهلت للتو موسم 2016/17.

وشهد الحفل في المجموع تقديم 333 لاعباً يمثلون ما لا يقل عن 20 فريقاً - من فئة الشباب إلى تحت 7 سنوات، بما في ذلك فرق الفتيات.

وكان في استقبال اللاعبين واللاعبات على أرض الملعب عدد من ممثلي إدارة النادي، وفي مقدمتهم الرئيس جوسيب ماريا بارتوميو.

وبعد الإشادة بكل من ساهموا في إنشاء أكاديمية لامازيا وتطويرها على مدى العقود، نوه بارتوميو بلاعب خط الوسط وكابتن الفريق الأول الحالي أندريس إنييستا، الذي وصل إلى مركز التدريب التابع للنادي الكاتالوني قبل 20 عاماً بالضبط. وقال الرئيس إن إنييستا "يمثل قدوة للجميع نظراً لشخصيته وطريقته في اللعب وأسلوبه في فهم للحياة، والذي ينسجم تماماً مع نادي برشلونة".

من جهته، قال جوردي رورا السكرتير الفني المسؤول عن فرق الشباب إن رؤية لاعبي ولاعبات الأكاديمية في هذا الحفل "تثير مشاعر الفخر والإحساس بالمسؤولية أيضاً"، مضيفاً أن "هدفنا الرئيسي هو تعليمهم ومساعدتهم في بلوغ أعلى المستويات خلال عملية تلقينهم أسلوبنا في اللعب"، مؤكداً في الوقت ذاته على ضرورة "البحث عن المواهب، وكذلك تلقينهم القيم التي تجعلنا مختلفة."

كما سلط الرئيس بارتوميو الضوء على مشروع لامازيا 360، الذي يهدف إلى متابعة مسيرة كل من مر بأكاديمية النادي، حتى بعد اعتزال كرة القدم، مؤكداً في الوقت ذاته التزام برشلونة بكرة القدم النسائية.