null

دار التجديد حول نهج حديث تم تنفيذه من خلال توظيف مدخلات تكنولوجية قوية تعمل على تعزيز خبرة المشاهد داخله. وتتمثل المفاهيم الرئيسية في:

إعادة تحديد الحيز والمكونات التي يمكن للزائر مشاهدتها من أجل إنشاء مسار جديد يتضمن 14 موضع اهتمام رئيس.

وتمنح زيارة المتحف اليوم للزائر ثلاث خبرات مختلفة.

1- المعرفة في الطابق الأول.

2- الخبرة كامب نو في الطابق الثاني.

3- العاطفة في الطابق الثالث.

وقد جرى تغييراسم جولة كامب نو والفعالية التي تتضمن زيارة المتحف في ثوبه الجديد حيث أصبحت تعرف الآن باسم تجربة كامب نو.

إضافة لذلك، تم نقل مسار الخروج فيما أصبح الدخول من خلال المصعد فقط من صالة تجربة كامب نو المجاورة لمتجر برشلونة عبر الفناء الأمامي الواصل من الإستاد.